ارتفاع معدلات طول و وزن الرجال والنساء الدنماركيون!

خلال الـ 34 عاما الماضية، أصبح الرجال البالغون أطول ب 2.8 سم وأثقل ب 9.4 كجم عن المعتاد. اما بالنسبة للنساء فأصبحوا أطول ب 1.6 سم و أتقل ب 9.1 كجم.

على مدى السنوات ال 34 الماضية، اكتسب الرجال والنساء الدنماركيون المزيد من السنتيمترات والمزيد من الكيلوغرامات.

ويظهر ذلك من خلال نتائج الدراسات الاستقصائية السكانية للصحة والاستبيانات المرضية والصحة الدنماركية.

 

ووفقا لرئيسة الأبحاث Anne Illemann Christensen، فإن تفسير زيادة متوسط الطول يكمن في حصول المواطنين على تغذية أفضل.

يبدأ الأمر من وجود الجنين في رحم الأم، و أيضا أثناء مرحلة النمو. فلقد قمنا بالقياس منذ أكثر من 30 عاما، ولكن إذا نظرت إلى الوراء أكثر من ذلك، فقد زاد معدل الطول والوزن على مدى سنوات عديدة، وتحسنت الظروف الغذائية بشكل عام.

يجب أيضا النظر إلى التغذية حيث الآن هناك ما يكفي من الطعام، فقبل سنوات عديدة، كان بعض الناس يتضورون جوعا، ولكن تدريجيا توفر الغذاء للجميع  واليوم يملكون ما يكفي من الطعام، ثم زادت الثقافة حول الحصول على أغذية ذات قيمة غذائية عالية.

مخاوف زيادة الوزن:

في وقت كان الذكر البالغ فيه يزن عام 1987 ما معدله 77 كيلوغراما، فإن متو الوزن الآن هو 86.4 كيلوغراما. أما عن الطول، نما الرجل العادي من 177.4 سم في عام 1987 إلى 180.2 سم اليوم.

وبالنسبة للنساء، ارتفع متوسط الوزن من 62.3 إلى 71.4 كيلوغراما، في حين ارتفع متوسط الطول من 165.1 إلى 166.7 سنتيمترا.

ترى Anne Illemann Christense أنه من الإيجابي أن سوء التغذية لم يعد يعيق نمونا.

يمكن أن يعاني الأشخاص طويلو القامة من مشاكل في الظهر، ولكن بخلاف ذلك لا يوجد أسباب سيئة قد تمنع متوسط الطول من الزيادة.

لكن زيادة الوزن تقلق رئيس البحوث.

“عليك أن ترى ذلك في سياق التطور في الارتفاع في المستقبل. حيث لم يزد الوزن بشكل متناسب مع التطور في الطول، وخاصة بين النساء”.

“إنه أكثر إشكالية لأنه يعني أن المزيد والمزيد من الناس أصبحوا يعانون من زيادة الوزن. و هذا يزيد من خطر الإصابة بعدد من أمراض نمط الحياة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع 2”.

يمكن العثور على تفسيرات أخرى في عدد من العوامل الفردية والمجتمعية. على سبيل المثال، الطعام الرخيص وغير الصحي، والقليل جدا من التمارين الرياضية والكثير من العمل المستمر لساعات طويلة.

حيث تقول Anne Illemann Christense إنه من المعروف أن الرجال غالبا ما يعتقدون أنهم أطول مما هم عليه في الواقع، في حين تميل النساء إلى التقليل من شأن وزنهن.

ولكن يتم جمع البيانات بنفس الطريقة كل عام، لذلك إذا كان هناك مصدر للخطأ، فهو منهجي ولا يؤثر على الاستنتاج.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على