أخبار العالمهجرة ولجوء

المحكمة الأوروبية تمنع ترحيل أي سوري إلى بلاده مهما كان السبب

المحكمة الأوروبية تمنع ترحيل أي سوري إلى بلاده مهما كان السبب

أصدرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، قراراً يقضي بمنع ترحيل أي سوري مهما كان سبب الترحيل إلى بلاده.

وقالت المحكمة في قرارها الصادر: “يمنع ترحيل السوريين مهما كان نوع لجوئهم ومهما كانت المدينة التي جاؤوا منها من سوريا، سواء كانت دمشق وما حولها أو غيرها”.

ويعتبر القرار ملزم للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، حيث ستتعرض الدنمارك وغيرها من دول الاتحاد للمساءلة المدنية والقانونية في حال إجبار أي سوري على العودة.

جدير بالذكر أن حكومة الدنمارك بدأت بإجراءات ترحيل مئات السوريين إلى سورية بحجة أن مناطق دمشق وريفها أصبحت آمِنة.

وكانت رئيسة الوزراء الدنماركية، ميتي فريدريكسن، أيدت، مساعي إعادة اللاجئين السوريين، بقولها، “بالطبع يجب إعادة السوريين من دمشق إلى ديارهم”، بحسب ما أفادت به الصحيفة الدنماركية “Jyllands-Posten“.

وأضافت فريدريكسن، “إذا كنت لاجئًا، فهذا لأنك بحاجة إلى الحماية، وإذا اختفت هذه الحاجة لأنك لم تتعرض للاضطهاد الفردي أو لعدم وجود ظروف عامة تتطلب الحماية، فيجب عليك بالطبع العودة إلى البلد الذي أتيت منه”.

ومن المقرر أن تلغى تصاريح إقامة مئات اللاجئين السوريين خلال الفترة المقبلة، وسط انتقادات من منظمات أممية وإنسانية ومطالبات للدنمارك بالعدول عن موقفها بشأن اللاجئين.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى