fbpx
أخر الأخبار

عالم الميتافيرس

سنتحدث في مقالنا هذا عن عالم الميتافيرس وما هو هذا العالم الافتراضي الذي تسعى إلى تحقيقه شركة الميتا.

سنتكلم في مقالنا عن عالم الميتافيرس الذي تهدف شركة ميتا إلى تحقيقه على أرض الواقع. كما أنها تهدف إلى تحويل حياة الإنسان إلى لعالم إفتراضي. بالإضافة إلى العمل على تغيير حياة المجتمعات بشكل جذري ليعيش البشر داخل قوقعة العالم الإلكتروني. وأيضاً العمل على تخطي الواقع الذي نعيشه الآن وأنت

جالس على الأريكة. كما أنك لا تفعل شيء سوى أن ترى عالمك الافتراضي. وأيضاً تقوم بجميع مهامك ونشاطاتك وأعمالك وأنت لاتزال في المنزل. إضافة إلى ذلك ستقوم بكل ما تحب أن تفعله من رياضات وتسوق وأعمال عديدة من خلال عالمك الخاص. كل هذا سنتعرف عليه في مقالنا اليوم لنكتشف ما هو الميتافيرس.

وأيضاً كيف يمكن لعالم افتراضي أن يغير حياة البشر. وما العالقة التي تربط العملات الرقمية العديدة مع الميتافيرس. وكيف تم تحقيق الميتافيرس من قبل عديد من الناس في مواقف مختلفة. وما مخاطر ومميزات عالم الميتافيرس عندما يدخله الاشخاص. فماذا يمكن أن يكون تأثيره على الناس الذي تستخدمه في وقتنا الحاضر.

ما معنى عالم الميتافيرس

إن عالم الميتافيرس عبارة عن عالم افتراضي كبير جداً. فهو يتكون من كلمتين رئيسيتين هما كلمة <الميتا> والتي تعني ما وراء أما الكلمة الثانية هي<يونيفرس> والتي يقصد بها العالم. فيصبح المعنى العام هو إكتشاف ما وراء العالم الحقيقي. أي أن تعيش عالم خاص افتراضي خلف عالمنا الحقيقي. كما يمكن لجميع الناس القيام بما يشاؤون من أعمال ومهام ونشاطات مختلفة مثل:

  • يستطيع الأطفال مثلاً أن يلعبوا ويمرحوا كما يريدون من خلال العالم الإفتراضي.
  • كما يمكن للجميع أن يتسوقوا ويشتروا ما يريدون من خلال العملات الرقمية مثل البيتكوين التي تحدثنا عنها في مقالاتنا.
  • وأيضاً القيام بعدة رياضات وأنشطة مختلفة مثل أي نوع رياضة من خلال العالم الخلفي.
  • بالإضافة إلى القدرة على التواصل مع الناس والتحدث مع الأشخاص إفتراضياً.
  • كما يمكن أن تتناول طعامك الخاص أيضاً.
  • وزيارة الناس والأقارب والأصدقاء إفتراضياً. أي أن تعيش كل عالمك الحقيقي في عالمك الإفتراضي.

كل هذا يمكن القيام به عن طريق شخصية خيالية افتراضية تجعلك تقوم بكل ما تريد والتي تسمى الأفاتار. كما يمكن الوصول والدخول إلى هذا العالم الخيالي عن طريق العديد من الأجهزة الإلكترونية. لكن أولاً يجب تنزيل تطبيق Sensorium Galaxy. إضافة إلى أجهزة الكومبيوتر والحواسيب الحديثة والموبايلات ذات الإصدار الحديث. وأيضاً يمكن تقوية الدخول إلى ها العالم من خلال شراء سماعات العالم الإفتراضي VR التي توجد ببعض دول العالم. كذلك يمكن شراء النظارات التي تعزز الدخول إلى العالم الخلفي.

ما تأثير الميتافيرس على حياة البشر

كثير من الناس ستسأل ماذا سبكون مصير البشر بعد تحقيق هذا العالم على حياة البشر. وهل سيكون عالمنا الثاني. الجواب بكل بساطة أن هذا العالم سوف يكون بديل عن العالم الذي نعيش فيه. أو يمكن القول أنه تمازج بين العالم الحقيقي والعالم الإفتراضي. كما أنه سيجعل الناس يقومون بمايريدون إفتراضياً دون أن يتغير عليهم شيء. كأنها حياة طبيعية. هذا ما يهدف إليه الإنترنت بعد زمن أن يتطور أكثر وأكثر ليصبح الميتافيرس. وتتحول حياتنا الاجتماعية إلى حياة اجتماعية إفتراضية.

العلاقة التي تربط الميتافيرس بالعملات الرقمية

بكل بساطة هناك ترابط قوي بين العالم الافتراضي والعالم الرقمي. حيث أن الميتافيرس يحوي في الأساس على العملات الرقمية. أي أنّ العملات الرقمية تشكل جزء من العالم الخلفي. كما أن التعامل بالعملات الرقمية من قيب عدد من الناس هذا يعني أنهم دخلوا جزء من الميتافيرس الجديد. وأيضاً أصبحوا يشترون ويبيعون عن بعد. ويتعاملون مع الناس عن بعد أيضاً. لذا هناك ترابط متين بين العالم الإفتراضي والعملات المشفرة.

تجارب الناس مع الميتافيرس

بالَافة إلى ما سبق هناك العديد من الناس الذين دخلوا العالم الإفتراضي بإرادتهم. وفعلوا الكثير من الأشياء عن بعد خلف العالم الحقيقي ومن هذه التجارب:

  • القيام بعرض أزياء عن طريق الميتافيرس الذي قامت به شركة Dolce and Gabbana التي أطلقت مجموعة ملابس NFT. كما سيتم عرض مجموعة أخرى من الأزياء هذا العام.
  • بالإضافة إلى عالم الكرتون الذي سيساهم في التحدث عن العالم الإفتراضي الميتافيرس عن طريق أفلام كرتون The Simpsons الذي سيتحدث في إحدى حلقاته عن العطل من المستقبل.
  • كما تم القيام بإحدى العراس بتنظيم حفل زفاف عن طريق الميتافيرس أي حفل خيالي ما وراء الواقع. وكانت تكاليفه عالية للغاية أكثر من 25000 دولار.

مميزات عالم الميتافيرس

يحمل العالم الفتراضي الذي تسعى شركة الميتا إلى تحقيقه تماماً في عالمنا هذا إلى العديد من الخصاص والمزايا ومنها:

  • التواصل والتحدث مع جميع الناس والأشخاص والأقارب في أي وقت نريده. والقدرة على التواصل مع الناس العيدين الذين لا نستطيع رؤيتهم.
  • كما يمكن القيام بعدة أنشطة ونأدية الواجبات إفتراضياً.
  • تأدية المواهب كالرسم والغناء وممارسة الرياضات كما نشاء عن طريق الميتافيرس.
  • الوصول إلى كل ما نريد دون تكاليف مالية أي يمكن مثلاُ الذهاب إلى مناطق بعيدة غفتراضياً دون دفع الأموال.
  • هناك عدة خيارات يمكن القيام بها عن طريق هذا العالم. حيث لا يمكن الشعور بالملل أو الضجر كما يحصل في عالمنا الحقيقي. يمكن القيام بأي عمل بشكل واسع ووجود خيارات للتسلية عديدة.

مخاطر العالم الإفتراضي

هناك العديد من المخاطر التي يمكن أن تدخل حياة الأشخاص الذين يتعاملون من العالم الإفتراضي من أهمها:

  • الإنكشاف على جميع الناس. أي لا يوجد خصوصية كاملة لكل شخص. فإن معلومات وبيانات كل شخص مكشوفة لجميع الناس دون القدرة على إخبائها عن أحد.
  • الابتعاد الكامل عن عالمك الحقيقي. وعدم الشعور بلذة القيام بعمل معين. فعن طريق عالم الخيال يمكن القيام بما تريد دون جهد أو تعب أو دفع أموال. هذا يبعدك عن التواصل الشخصي مع الآخر.
  • كما أن عالم الميتافيرس يمكنه أن يسبب فساد كبير للأخلاق. والتعدي على خصوصيات الآخرين بشكل غير أخلاقي. إضافة إلى تدني الذات وعدم الاهتمام بالنفس فقط العيش عن طريق عالم خلفي دون أي أهداف للناس.

هنا نكون قد تعرفنا على ما هو عالم الميتافيرس. وهل يمكن العيش فيه والدخول إليه. كما تعرفنا على المعنى الأساسي للميتافيرس. وكيفية الدخول إلى هذا العالم الغريب. وهل يمكن أن يؤثر بشكل كبير على حياة البشر. وهل تأثيراته إيجابية أم سلبية. كل ذلك تعلمناه سوياً في مقالنا هذا.

تابعو الدنمارك بالعربي على