السويد

مشادة كلامية : رئيس حزب البيئة يوصف أوكيسون بـ”برو برن” ليرد أوكسون “هل تقصد إنني نازي؟”

مشادة كلامية : رئيس حزب البيئة يوصف أوكيسون بـ”برو برن” ليرد أوكسون “هل تقصد إنني نازي؟”

مناظرة مشتعلة بين قادة الأحزاب البرلمانية شهدها برنامج أغيندا في التلفزيون السويدي مساء أمس، المناظرة شهدت مُشادّات كلامية عديدة لعل أبرزها كان بين رئيس حزب الديمقراطي السويدي جيمي اوكسون و رئيس حزب البيئة بير بولند، الذي وصف المعارضة السويدية بمصطلح” برو برن”  وهو مصطلح  يعني “اللون النازي في السياسة” … ليظهر أوكسون غاضباً  ويوجه  سؤالًا لـــ بولند  قائلًا له: “هل تقصد بأنني نازي؟” وكررها لبضع مرات هل تقصد أنني نازي ..هل أنا نازي ؟، بينما تجاهل  رئيس حزب البيئة بير بولند الرد على أوكسون

“هل تقصد بأنني نازي؟”

 بينما قال رئيس حزب المحافظين أولف كريستيشون أنّ السبب ارتفاع مستوى البطالة في السويد يعود إلى وجود مشكلة في الاندماج للمهاجرين بحسب تعبيره حيث أنه في السنوات الأخيرة قدِم إلى السويد عدد كبير من المهاجرين لكنهم لم يستطيعوا جميعًا الدخول إلى سوق العمل بحسب قوله.

وردّ  رئيس الوزراء ستيفان لوفين أنّ أساس حل هذه المشكلة يكمن في التعليم والتدريب مشيرًا أنه في شمال السويد يوجد في الوقت الحالي طلب شديد على اليد العاملة وأنّ أصحاب العمل لا يسألوا حين يبحثون عن موظف عن المساعدات أو الضرائب إنما عن المهارات والخبرات بحسب قوله.

ومن جانبه قال محلل الأخبار السياسية في الإذاعة فريدريك فيرتنباخ إنّ اقتراب موعد الانتخابات بدا جليًا في المناظرة، حيث أنّ قادة الأحزاب يريدون الحديث فقط عن القضايا التي تناسبهم وتدعم مواقفهم.

وكان كل من حزب المحافظين، ديمقراطيي السويد، المسيحي الديمقراطي والليبراليين قد قدّموا عبر مقال رأي نُشر في صحيفة BN قبيل عقد المناظرة بساعات خطةً مشتركةً لمكافحة العصابات الإجرامية.

 

لا يوجد منصب رئيس حزب في لوائح حزب البيئة السويدي وبدلاً من ذلك ، يوجد لحزب البيئة السويدي متحدثان رسميان  ، مارتا ستينيفي وبير بولوند .

أخبار السويد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى