اخبار السويد

السويد تطرد مسؤول صيني إلى الولايات المتحدة

قررت السويد مؤخراً طرد المسؤول الصيني تشياو جيان جون من السويد، إلى الولايات المتحدة، على خلفية عدد من الجرائم الاقتصادية المطلوب عليها هناك، حسب تلفزيون السويد.

وتتهم الصين تشياو جيان جون باختلاس مئات الملايين من الدولارات حين كان يعمل كرئيس لشركة مملوكة للدولة الصينية متخصصة في صناعة الحبوب، وغادر الصين إلى الولايات المتحدة في عام 2011 ، ثم جاء إلى السويد، وعاش فيها تحت اسم مختلف حتى تم القبض عليه في يونيو 2018.

وبعد عام من الاحتجاز، أُطلقت المحكمة العليا السويدية سراحه بعد أن نظرت في قضية تسليم المجرمين إلى الصين، حينها شعرت المحكمة بأنه لا يمكن تسليمه للصين المطلوب فيها قضائياً لأن تسليمه قد يعرضه للتعذيب أو لعقوبة الإعدام.

ولكن سرعان ما طالبت الولايات المتحدة بتسليمه لها لجرائم متعلقة بغسيل الأموال، حيث يشتبه أنه اشترى عقارات في الولايات المتحدة بأموال اتهم باختلاسها.

والآن أعادت المحكمة العليا النظر في الطلب وقررت أنه يمكن الإفراج عنه إلى الولايات المتحدة.

وفي 26 مارس، قررت الحكومة السويدية طرد تشياو جيان جون إلى الولايات المتحدة.

وفقًا لقرار محكمة مقاطعة سودرتون، فإن تشياو جيان جون متهم باختلاس 358 مليون يوان صيني، أي حوالي حوالي نصف مليار كرونة سويدية، ومطلوب من قبل شركة الحبوب التي كان مديرًا لها.

وتلقت الولايات المتحدة قرار قبول التسليم في أوائل أبريل، وفي الحالات العادية، يكون لدى البلد شهر لنقل الشخص الذي سيتم طرده، ومع ذلك، وبسبب الاضطرابات النقل بسبب فيروس كورونا، تعتقد الحكومة أن هناك أسبابًا خاصة لتمديد الموعد النهائي إلى شهرين.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى