اخبار السويد

الحجر الصحي على 2300 نرويجي زاروا السويد في عيد الفصح

يخضع قرابة 2350 نرويجي على الأقل لحجر صحي بعد أن زاروا السويد خلال فترة عيد الفصح.

 

ورغم تحذيرات الشرطة النرويجية بالامتناع عن السفر هذا العام، إلا أن فئة من المواطنين لم تلتزم بالتحذيرات.

 

وتحظى الرحلات بين النرويج والسويد بشعبية كبيرة خلال فترة عيد الفصح، لذلك كانت تعليمات الشرطة في النرويج واضحة بأنه يجب عدم القيام بأي رحلة هذا العام إلى السويد في عيد الفصح.

 

وبعد التحقق من النقاط الحدودية اكتشفت الشرطة أنه يتوجب عزل 2350 نرويجي قطعوا الحدود في عيد الفصح.

 

وقال رئيس الأركان في الشرطة الداخلية النرويجية بول إريك تيجين: “من المخيب للآمال أن نرى الكثير من الناس قد سافروا عبر الحدود وبالتالي انتهى بهم الأمر في الحجر الصحي، في أسوأ الحالات سوف ينقلون العدوى إلى بلادهم لأن السويد لديها انتشار مختلف للعدوى عن النرويج”.

 

وعند المعابر الحدودية في الجانب النرويجي، تم إيقاف 350 شخصًا، لكن الشرطة تعتقد أن هناك أعداد أكبر لأنه لم يكن من الممكن التحقق من جميع المعابر الحدودية في جميع أنحاء البلاد خلال عيد الفصح.

 

هذا ولا تحظر النرويج السفر إلى السويد أو أي بلد آخر، ولكن بالنسبة لأولئك الذين غادروا البلاد، يجب عليهم أن يبقوا بالحجر الصحي لمدة 14 يومًا عند عودهم إلى المنزل، وفي حال كسروا الحجر الصحي ، فإنم يخاطرون بالحصول على غرامة.

المصدر: SVT

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى