السويد

إيجابيات وسلبيات الإقامة في مدينة السويد

ايجابيات وسلبيات المعيشة في مدينة السويد

إن كنت ترغب في العيش في السويد عليك التعرف على إيجابيات وسلبيات
الحياة في السويد

الإيجابيات

رعاية صحية ممتازة

رغم التصور بأن السويد تمتلك نظام رعاية صحية شامل، إلا أنه غير دقيق تماماً، فعادة ما يدفع المواطنون من
100 إلى 250 كرون (12 إلى 30 دولار) في كل مرة يزورون بها الطبيب، إلا ان الحد الأقصى للتكلفة هو 1000
كرون لكل زيارة (حوالي 120 دولار)، ومن ثم تصبح جميع الزيارات الأخرى بها خصومات، وبحال كان عمرك أقل
من 20 عاماً فهي مجانية تماماً.

سرعة عالية في الإنترنت 

تمتلك السويد إحدى أسرع اتصالات الانترنت في العالم، ولا تقدم هذه السرعات بأماكن محددة أو غامضة وإنما
متاحة لجميع المنازل في كل أنحاء البلاد، حيث تعد من أسرع مزودي حدمة الانترنت في العالم باحتلالها للمرتبة
الخامسة عالمياً، كما أن اتصالات البيانات المحمولة تقدم تقنية الجيل الرابع وتمتد لتشمل الجزر أيضاً.

تمتلك السويد إحدى أسرع اتصالات الانترنت في العالم،

ظروف عمل مريحة

إن العمل في السويد يتيح لك الاستمتاع بأيام العطل السنوية، ومن المعتاد للعالمين الجدد أن يتمتعوا بـ 5 أيام
عطل مدفوعة بالكامل خلال عامهم الأول، وسيحصلون على أكثر من ذلك بمرور الوقت، ويتلقى الوالدان
السويديان حتى 500 يوم من إجازة الأمومة مدفوعة الأجر ويجري تقاسم هذه الأيام بين الوالدين ولهم الحق
باستخدامها بالطريقة التي يروها مناسبة.

إن العمل في السويد يتيح لك الاستمتاع بأيام العطل السنوية،

صداقة البيئة

تؤكد الحكومة السويدية على أن بلادها هي من أكثر البلدان خضرةً على الكوكب، وقد صنفت السويد في
الماضي كأول دولة مستدامة بمحاولتها لمكافحة التغير المناخي واستبدالها البنزين بالوقود الحيوي، وقد خفضت
السويد من نسب التلوث بشكل كبير، كما أن السويديون يتمتعون بمتوسط عمر طويل.

صداقة البيئة

الثلج والتزلج

تعد الثلوج أمراً عادياً جداً في السويد، وحينما يبدأ بالتساقط يصبح بإمكانك المضي لبعض مغامرات التسلق او
التزلج خلال فصل الشتاء، وبحال أردت البقاء في البلاد فإن أقرب مكان للتزلج يبعد حوالي 20 دقيقة عن
ستوكهولم.

الثلج والتزلج

تكاليف المعيشة

إن سمعة الدول الاسكندنافية تسبقها فيما يتعلق بأنها أغلى من دول أوروبا الغربية والدول الأخرى الناطقة
بالإنكليزية، ولكن الفوائد العديدة الموجودة ضمن المجتمع لا تأتي بلا تكلفة، سواء من التعليم الرخيص إلى نظام
الرعاية الصحية بأسعاره المعقولة، ورغم ذلك تتناسب تكاليف المعيشة مع الأجر الذي ستتقاضاه في السويد.

الجزر

إن تجمعات الجزر (الأرخبيل) في السويد يعد شيئاً رائعاً لزيارتها ومشاهدتها، ويمكنك القيام بذلك متى ما أردت،
حيث يمكنك الوصول إلى هذه المنطقة عبر ستوكهولم التي لا تبعد كثيراً عنها.

تجمعات الجزر (الأرخبيل) في السويد يعد شيئاً رائعاً لزيارتها ومشاهدتها

أنشطة ترفيهية عديدة

ستجد في السويد مرحاً ومهرجانات كثيرة ومتنوعة تقام على مدار العام، وإذا كنت تحب الموسيقى والعروض
الحية لها فإن هذه الأنشطة تحظى بشعبية كبيرة في السويد، من الروك إلى الأوبرا.

انخفاض تكاليف التعليم

يعد التعليم في السويد أمراً أساسياً جداً ولذلك فإن الجامعات تعد تقريباً مجانية للمواطنين السويديين وأعضاء
الاتحاد الأوروبي، حيث يترتب دين على الطالب بقرابة 19 ألف دولار بعد تخرجه، وهذا الرقم هو أقل بنسبة 30%
مما يدفعه الطلاب في الولايات المتحدة حيث يجب عليهم دفع كل شيء بعد انتهائهم من المرحلة الدراسية.

تكاليف تعليم منخفضة

التحدث بأكثر من لغة

لدى السويديين ثقافة عامة بميلهم لتعلم لغة ثانية وحتى ثالثة، وبشكل عام يتعلم السويديون عادة اللغة
الإنكليزية لغة ثانية، ويعد تعدد اللغات أمراً شائعاً.

مطبخ عالمي

إذا كنت تحب الطهي وعادة ما تشتري الأطعمة من المحلات التجارية فقد تتفاجأ بأن الطعام في السويد يعد غير
مكلف، فإذا كنت ستتناول الطعام في المنزل باستثناء الغذاء خلال فترة أسبوع، فستنفق بالمتوسط حوالي 16
ألف كرون أو ما يعادل 1950 دولار شهرياً.

مساواة وحرية للكل

إن السويد هي واحدة من أكثر البلدان مساواة بين الجنسين في العالم، وتمتلك تشريعات وقوانين قوية لمكافحة
التمييز على أساس الدين أو العرق أو الجنس أو الميول الجنسية أو العمر أو القدرات الوظيفية، وبعيداً عن القوانين
نفسها، فستجد أن معظم الناس بأنفسهم يجدون مثل هذه السلوكيات غير مقبولة ومحظورة.

مساواة وحرية للكل

الاهتمام بمظهر البلاد

يركز السويديون على صحتهم ويعتنون بأنفسهم، فهناك فكرة سائدة بأن الصحة الجيدة والمحافظة عليها بهذا
الشكل يعد طريقة رائعة تفيد البلاد بأكملها، وهذه الطريقة بالتفكير تتغلغل في كل مكان من البلاد والمدن، حيث
يسارع الناس إلى التنظيف قيل رحيلهم ويوبخون من لا يقم بذلك.

الاهتمام بمظهر البلاد

الرياضة في كل مكان

سواء كنت تحب الرياضة أو لا، فإن السويد ستدفعك لممارسة شيء ما يعجبك بوجود أحداث وأنشطة رياضية
على مدار العام ولمختلف الأصناف والأنواع.

السلبيات

صعوبة الطقس

يكره معظم الناس طقس السويد طوال السنة، حيث ستجد بضعة أسابيع محددة خلال فصل الصيف لتشاهد بها
ضوء الشمس وترتدي ملابسك الصيفية خلالها، أما بقية العام فستكون درجات الحرارة منخفضة جدا مع أمطار
وطين وثلوج.

ارتفاع الضرائب 

واحدة من عيوب نظام الرعاية الصحي المجاني في السويد هو دفع ضرائب مرتفعة للغاية، مع ضرورة تحديد
موعد مبكر للغاية لها، فرغم أن هذا النظام يتيح لك تلقي رعاية صحية من الدرجة الأولى إلا أنه يجب عليك تحديد
موعد زيارتك قبل 6 أشهر في بعض الحالات.

ضرائب مرتفعة للغاية

الشعور بالوحدة مؤقتاً

يوجد إجماع تقريباً من كل من زار السويد على صعوبة تكوين الصداقات بهذا البلد، ويقولون بأن ستوكهولم خاصة
تتميز بكونها مليئة بالسكان غير الودودين، فيبدو أن السويديين يميلون للاختلاط فقط بالأشخاص الذين يعرفونهم
شخصياً ويشعرون بالراحة التامة معهم.

الشعور بالوحدة مؤقتاً

قلة المناطق المدنية

على العكس مما قد تكون تعودت عليه في بلدك: ستلاحظ قلة المدن الرئيسية في البلاد، فعاصمة السويد
ستوكهولم هي أكبر مدينة ويبلغ عدد سكانها 800 ألف نسمة فقط، مما يجعلها بحجم ديترويت مثلاً، وفي أماكن
أخرى فستضم أكبر منطقة حوالي 100 ألف شخص.

قلة المناطق المدنية

الأنشطة الترفيهية مرتفعة التكاليف

بينما يوجد في السويد أنشطة ترفيهية عديدة ومتسمرة على مدى العام، سواء الاحتفالات الموسيقية أو
الرياضات أو الكازينو والخ، إلا أن التذاكر نفسها قد تبدو مرتفعة بعض الشيء وخاصة فيما يتعلق بالسينما مثلا أو
حضور المسرحيات أو العروض.

صعوبة إيجاد منزل

يفيد الأشخاص الذين ينتقلون إلى السويد بصعوبة الحصول على شقة للسكن بعقد مباشر، عوضاً عن غير
المباشر والذي يعني الاستئجار من مستأجرٍ آخر، ويمكن أن يكون طابور الانتظار طويلاً جداً في المناطق الأكثر
شعبيةً بوقت قد يمتد لعشر سنوات.

قانون جانيت

هناك قواعد سلوك ضمن دول الشمال الأوروبي تفرض على الجميع التزامها، ويطلق عليها اسم قانون جانيت،
وهو غير معلن أو رسمي، إلا أنها سائدة وتمثل طريقة تفكير محددة، يمكن اختصارها بأنه على الناس ألا يقوموا
بأشياء مفرطة في الطموح أو خارجة عن المألوف، والقيام بغير ذلك يعد أمراً غير ضروريا بل وربما غير أخلاقياً.

التحكم بالكحوليات

قامت السويد بين عامي 1945 و1954 بمكافحة قوية لإدمان الكهول، فبعد عدة محاولات فاشلة ولد
Systembolaget بعام 1945 وهو المصلح الذي يشير إلى متاجر الكول التي تسيطر عليها الحكومة، وهو المتجر
الوحيد الذي يمكنك من شراء المنتجات الكحولية التي تحتوي على نسبة أكثر من 3.5% من الكحول، وهذه
المتاجر تفتح فقط حتى الساعة 7 مساء خلال الأسبوع و2 ظهراً يوم السبت، وليس هناك ساعات عمل يوم
الأحد، وهذا هو الخيار الوحيد الذي يمكنك من شراء الكحول الجيد.

التحكم بالكحوليات

صعوبة اللغة السويدية

لا يعد تعلم اللغة السويدية أمراً سهلاً، فالأصوات الساكنة والصوتية صعبة الالتقاط، ويبدو أنه من المستحيل تعلم
هذه اللغة أبداً عند درجة ما ولكن عليك أن تتابع رغم ذلك، وعليك أن تتحلى ببعض الصبر.

المصدر

 

أخبار السويد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى