اخبار السويد

إعادة محاكمة مجرم خطير بعد إطلاق سلاحه قبل 12 عامًا

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد : المحكمة العليا تقرر إعادة محاكمة رجل متهم بجريمة قتل بشعة بحق مزارع بعمر السبعين بعد ضربه وتقييده وتركه ليموت جوعًا. والرجل هو المتهم الذي أطلق سراحه سابقاً.

قبل نحو 12 عامًا، تعرض مزارع يبلغ من العمر 70 عامًا للسرقة والضرب المبرح الوحشي في منزله في كاستبيريا في ضواحي إيسلوف، ليعثر عليه الجيران لاحقًا مقيدًا وقد فارق الحياة من الجوع الجفاف.

وفي العام 2010، وجهت تهمة القتل لرجلين أحدهما يبلغ الآن 30 عامًا، وحكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات بعد أن تمكنت الشرطة من العثور على بصمات أصابعه وآثار حذائه في مسرح الجريمة. لكن الرجل الآخر الذي يبلغ عمره الآن 35 سنة، ارتأت الشرطة إطلاق سراحه لعدم وجود دليل ملموس على مشاركته في هذه الجريمة البشعة.

Foto: TT/Arkiv

ظهور بيانات جديدة

وفي بداية هذا العام، طلب المدعي العام رفع القضية. وذكر في الطلب أن حقائق جديدة قد ظهرت وطالب بالقبض على الرجل الثاني المفرج عنه لأسباب قد تدينه بتهمة القتل. ومن غير المعتاد أن يرفع المدعي العام دعوى ضد شخص أطلق سراحه. إذ سبق أن حدث هذا نحو عشر مرات فقط في السنوات العشر الماضية.

Foto: Stig-Åke Jönsson/TT
Foto: Stig-Åke Jönsson/TT

المتهم يغير قصته

جاء في البيان الصحفي الصادر عن المحكمة أن الشاب البالغ من العمر 30 عامًا، غير قصته الآن بعد أن قضى العقوبة. وها هو يعترف الآن بجرمه مع الإشارة أيضا إلى الرجل الآخر المفرج عنه. وكشفت تحقيقات جديدة تورط رجلين آخرين في هذه الجريمة، ذكرت بعض المصادر أنهما محتجزان، ويبدو أيضًا أنهما أتيا على ذكر الرجل الذي أطلق سراحه. وأشار المدعي العام إلى وجود أدلة أخرى وشهود آخرين. وبناء على ما سبق ستعاد محاكمة الرجل الذي أفرج عنه سابقًا هما قريب.

Foto: Stig-Åke Jönsson/TT

اقرأ أيضاً مليون ونصف جريمة في السويد خلال عام

المصدر SVT

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى