fbpx

مظاهرة في Odense تدعو لإلغاء التمييز بين اللاجئين

مظاهرة في Odense تدعو لإلغاء التمييز بين اللاجئين

مع تدفق اللاجئين الأوكرانيين والترحيب الكبير الذي تلقونه من حكومة الدنمارك في الوقت الذي تدعو فيه الحكومة من اللاجئين الفارين من بلادٍ مختلفة العودة إلى ديارهم بحجة هدوء الأوضاع هناك. نظمت مظاهرة لمناهضة للعنصرية فيOdense شعارها: – كل اللاجئين بشر بغض النظر عن المكان الذي أتوا منه. وكان السبب الرئيسي وراء هذه المظاهرة سن قوانين تسهل العمل والحياة للأوكرانيين في الدنماك!

وكان 150 شخصا قد شاركوا في مظاهرة ضد العنصرية فيOdense يوم السبت. المظاهرة نظمتها Racismefri – Odense من أجل التأكيد على أهمية التنوع.

بمناسبة اليوم الدولي للأمم المتحدة لمناهضة العنصرية، تجمع حوالي 150 شخصاً في مظاهرة في Odense. لكلٍ منه أسبابه الخاصة، ولكن تجمعوا من أجل الهدف العام – عالم خالٍ من العنصرية.

  • لا عنصرية في شوارعنا ، تصرخ ماريان بارسوم مع المتظاهرين الآخرين، بينما يسير المتظاهرين معاً في شوارع Odense حاملين اللافتات والأغاني.

  • كل اللاجئين بشر، بغض النظر عن مكان ولادتهم في الأرض، كما تقول.

في حين أن ماريان بارسوم كان لديها هدف أكثر عمومية بمشاركتها، فقد حضر العديد للتظاهر ضد القانون الخاص للأوكرانيين الفارين، الذي أقره فولكتينغ يوم الأربعاء.

قانون الخاص للأوكرانيين

يضمن القانون الخاص حقوقاً وشروطاً مختلفة للاجئين الأوكرانيين مقارنةً باللاجئين من البلدان الأخرى.

  • أنا غاضب. أنا غاضب جداً. لم أتمكن من أن أتجاهل الأمر وأكون على طبيعتي في الأيام القليلة الماضية. أنا أتعاطف مع الشعب الأوكراني حتى الموت، لكن التمييز الذي يحدث بين اللاجئين، لا أستطيع أن أتقبله. كما يقول إرين تيمور ، الناشط وعضو في مدينة Odense التي تدعو للتنوع، وهو من نظم هذه المظاهرة.

اقرأ أيضا:على الأوكرانيين تعلم الدنماركية

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى