fbpx

تحذر DMI من عواصف رعدية وزخات مطرية اليوم في الدنمارك

تحذر مؤسسة DMI  اليوم من الزخات السحابية والعواصف الرعدية.

قد يكون اليوم هو أول يوم صيفي في العام في الدنمارك، حيث من المتوقع أن تصل درجة الحرارة إلى حوالي 25 درجة مئوية. لسوء الحظ، لن يكون يوماً مشمساً صيفياً. بل سيكون يوما ضبابيا مع طقس رطب وأمطار وعواصف رعدية محتملة.

أبلغت DMI عن وجود خطر حدوث عواصف رعدية وانفجارات سحابية مؤكدة اليوم، ويمكن أن تبدأ بالفعل في حوالي الساعة 14.00.

من المتوقع أن يضرب الانفجار السحابي والعواصف الرعدية المحلية معظم أنحاء البلاد، ومع ذلك. يبدو أن شمال غرب جوتلاند لم تصيبه هذه العاصفة هذه المرة.

تشير التقديرات إلى أن ما بين 15 و 25 ملم من الأمطار ستسقط في غضون 30 دقيقة.

يحذر DMI الأشخاص الذين يعيشون في المناطق المنخفضة، ويجب على سائقي السيارات التكيف مع الظروف الجوية وخفض سرعات القيادة. لأن ظروف الرؤية يمكن أن تسبب مشاكل.

بالإضافة إلى ذلك، يحذر DMI الناس من إغلاق النوافذ والأبواب بشكل محكم  عندما تبدأ في الوميض في وقت لاحق من اليوم.

وفقا لـ DMI، من المتوقع أن تستمر العاصفة المحتملة حتى 00.00 الليلة.

في الأيام المقبلة، ستبدأ درجة الحرارة في الانخفاض مرة أخرى. ويتوقع أن تكون يوم الجمعة ما بين 15 و 20 درجة. ويوم السبت نتوقع ما بين 14 و 18 درجة.

ومن المتوقع أن تكون درجات الحرارة نفسها الأحد قبل أن تصل إلى 20 درجة مرة أخرى يوم الاثنين.

في الأسبوع المقبل، تتوقع  DMI أن يكون الطقس غير مستقر.

المصدر

إليك أبرز ثلاث نصائح للقيادة خلال الجو الماطر والعاصف:

تجنب القيادة بسرعة

تعد القيادة بسرعات عالية واحدة من أهم أسباب الحوادث المرورية في كافة الظروف والأحوال، فما بالك عندما تكون القيادة اثناء الامطار الغزيرة بسرعات عالية!.

فكما نعلم جميعاً أنه في حالات السرعة الزائدة يصبح تأثر السيارة بالعوامل الخارجية سهلاً وهذا سيؤدي وبكل تأكيد إلى نتائج كارثية.

لذلك ليس المطلوب من السائق فقط الالتزام بالحد الأقصى للسرعة. وإنما القيادة بمعدل أقل مما هو مسموح به في الأحوال الجوية العادية، تجنباً لوقوع أي مخاطر نتيجة للسرعة الزائدة في القيادة.

التأكد من حالة السيارة

يتوجب على السائقين تفقد حالة بعض أجزاء السيارة قبل القيادة في المطر، لما لها من تأثير مباشر على أداء السيارة في مثل هذه الظروف.

كما أنها تلعب دوراً مهماً في سلامة المركبة وسائقها، ومن أبرز الأجزاء الواجب تفقدها قبل القيادة اثناء الامطار هي المساحات الأمامية التي وإن تعطلت ستصبح الرؤية شبه مستحيلة للسائق.

هذا وتختلف أنواع المساحات ويجب دوماً التفكير بجودتها قبل سعرها. كما يجب تفقد إطارات السيارة والتأكد من عدم وجود اهتراء أو تآكل فيها. لأن ذلك سيؤدي إلى تقليل التماسك وزيادة احتمالية الانزلاقات على الطرق.

أخيراً، يجب التأكد من عمل المصابيح الأمامية والمصابيح الخلفية في السيارة. لأنها تلعب دوراً هاماً في مدى الرؤية للسائق. تجدر الإشارة إلى أنه وفي حال وجود أي خلل في أحد الأجزاء الثلاثة المذكورة سابقاً فإن ذلك سيؤدي ذلك إلى مشاكل كبيرة. لذلك يجب إجراء صيانة دورية للسيارة عند دخول فصل الشتاء.

الحفاظ على مسافة آمنة بين السيارات

كما أشرنا سابقاً، يمكن أن يسبب المطر انزلاقات عديدة للمركبة أثناء سيرها على الطريق. وسيواجه السائق صعوبة في تقليل سرعة مركبته إن أراد إيقافها باستخدام المكابح. ومن الممكن أن تنزلق المركبة لتصطدم بالسيارة التي أمامها أو أي جسم آخر يحيط بها، لذلك يجب الحفاظ على مسافة أمان أكبر عند السواقة في المطر تجنباً لأي اصطدام بين السيارة والجسم الذي أمامها.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى