تخصيص 20 مليار دولار من 19 دولة رائدة لتقليل انبعاثات الكربون من إندونيسيا!

تحالفت 19 دولة من الاقتصادات الرائدة في العالم لتخصيص 20 مليار دولار فقط لتقليل انبعاثات الكربون من إندونيسيا. وهو رقم ضخم للغاية!

20 مليار دولار لتقليل انبعاثات الكربون من إندونيسيا 

سيقوم تحالف من البلدان -بما في ذلك الدنمارك- بتخصيص 20 مليار دولار من التمويل العام والخاص لضمان انتقال أخضر أسرع في إندونيسيا.

يجب أن يضمن المبلغ الإجمالي البالغ 143 مليار كرونة دانمركية، من بين أمور أخرى، إغلاق محطات توليد الطاقة بالفحم الإندونيسي.

تماماً كما يجب أن تبلغ انبعاثات البلاد من قطاع الطاقة ذروتها في عام 2030 بدلاً من 2037.

كتبت هذا وكالة رويترز.

وفقاً لمبعوث الولايات المتحدة الخاص لتغير المناخ، جون كيري، يمكن أن يكون للتعاون أهمية كبيرة.

“لقد قمنا ببناء منصة للتعاون. يمكن حقاً تحويل قطاع الطاقة في إندونيسيا من الفحم إلى الطاقة المتجددة ودعم النمو الاقتصادي الكبير”، وفقاً لرويترز.

“لقد كافحنا مع مشاكل لا حصر لها للوصول إلى إعلان اليوم”، كما يتواصل.

تقود إندونيسيا والولايات المتحدة واليابان المشروع.

لكن لا يزال ليس من الواضح بالضبط كيف ستساهم الدنمارك.

جنبا إلى جنب مع إندونيسيا، تقود الولايات المتحدة واليابان المشروع نيابة عن بقية التحالف، الذي يضم أيضاً المملكة المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والنرويج والاتحاد الأوروبي.

من أجل الحصول على العديد من المليارات في شكل منح وقروض بشروط مواتية على مدى ثلاث إلى خمس سنوات، التزمت إندونيسيا بالحد من انبعاثات قطاع الطاقة إلى 290 مليون طن في عام 2030. وهناك يجب أن تكون أيضاً ذروة انبعاث الغازات الدفيئة في البلاد.

كما حددت الدولة هدفاً يتمثل في أن تصبح محايدة للطاقة في القطاع بحلول عام 2050. أي قبل عقد من الهدف الحالي في خطة المناخ الوطنية.

يجب أيضا مضاعفة وتيرة نشر الطاقة الخضراء، بحيث تشكل الطاقة المتجددة 34 في المائة على الأقل من إنتاج الطاقة في البلاد في عام 2030، وفقا لرويترز.

“نلتزم في إندونيسيا بتحويل قطاع الطاقة لدينا إلى اقتصاد أخضر وتنمية مستدامة”، كما قال رئيس إندونيسيا، جوكو ويدودو، في بيان.

“ستجلب هذه الشراكة خبرة قيمة للمجتمع العالمي، وستكون قادرة على نسخها من قبل البلدان الأخرى لتحقيق أهدافنا المناخية المشتركة”، كما يقول.

يتوقع الأطراف أن تمنع الخطة 300 مليون طن من غازات الاحتباس الحراري بحلول عام 2030 وتخفيض أكثر من ملياري طن بحلول عام 2060.

تستضيف إندونيسيا حالياً قمة مجموعة العشرين. يجتمع هنا ممثلو 19 من الاقتصادات الصناعية الرائدة في العالم والاتحاد الأوروبي.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على