إطلالة ساحرة لأميرة الدنمارك الأميرة ماري في عيد ميلادها الخمسين يوم أمس

نشر القصر الدنماركي صوراً جديدة مذهلة للأميرة ماري مع زوجها الأمير فريدريك احتفالاً بعيد ميلادها الخمسين.

وارتدت الأميرة الأسترالية المولد فستاناً أزرق لامعاً طويل لهذه المناسبة، يتميز بخصر محكم لعرض قوامها الرشيق وتنورة منتفخة، بحسب ما نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

تفاصيل إطلالة الأميرة ماري

وتألقت الأميرة ماري، أميرة الدنمارك والملكة المقبلة، بفستان رائع يوم أمس بمناسبة عيد ميلادها الخمسين.

تعرف على الأميرة ماري زوجة الأمير فريدريك ولي عهد الدنمارك

وأضافت سحرها الخاص على الإطلالة بمجموعتها البراقة المزينة بالأحجار الكريمة الفضية والوردية والبيضاء مع وشاح أزرق فاتح.

ولإضفاء المزيد من التألق على إطلالتها كذلك، ارتدت سواراً أنيقاً من الياقوت، بالإضافة إلى سوار فضي، وأكملتهما بأقراط متدلية رائعة.

نشر القصر الدنماركي صوراً جديدة مذهلة للأميرة ماري مع زوجها الأمير فريدريك احتفالاً بعيد ميلادها الخمسين.وارتدت الأميرة الأستر

تاج الياقوت الأحمر يتجلى بسحره

مع شعرها المربوط للخلف، أكملت الأميرة إطلالتها بتاج لافت للنظر، يتميز بتفاصيل ياقوتية.

خمسون عاماً على تولي العرش تُروى في المجوهرات

بمظهر ذكي بنفس القدر، كان الأمير فريدريك، وريث العرش الدنماركي، يرتدي ملابسه العسكرية عند التقاط الصور.

نُشرت الصور على حساب الزوجين الملكيين على تطبيق انستغرام، جنباً إلى جنب مع التعليق:

“بمناسبة عيد ميلاد صاحبة السمو الملكي الخمسين يوم السبت، تم التقاط صور احتفالية رسمية جديدة لولي العهد وزوجته”.

نشر القصر الدنماركي صوراً جديدة مذهلة للأميرة ماري مع زوجها الأمير فريدريك احتفالاً بعيد ميلادها الخمسين.وارتدت الأميرة الأستر

تفاصيل الاحتفال بعيد ميلاد الأميرة ماري

وسيتم الاحتفال بعيد ميلاد الأميرة بعدد من الأحداث، بما في ذلك المعارض في كل من Koldinghus وقلعة Frederiksborg، بالإضافة إلى افتتاح مركز Crown Princess Mary في جامعة كوبنهاغن.

وتوفيت والدة الأميرة بشكل مأساوي بسبب مرض في القلب عندما كان عمرها 25 عاماً فقط، قبل ثلاث سنوات من لقائها بالأمير فريدريك، حيث توفيت والدة الأميرة ماري هنريتا عام 1997.

في حديثها إلى مجلة Eurowoman Magazine، قالت الأم لأربعة أطفال إن نصيحة والدتها لها كانت معها خلال أكثر لحظاتها تحدياً

لا تحرج الأميرة من بلوغ سن الخمسين، وقالت إن العمر منحها إحساساً بأنها “شخص كامل”.

كما قالت في لقاءات سابقة أن العمر أعطاها منظوراً جديداً للأشياء وأنها الآن قادرة على “الراحة أكثر” مع نفسها ومنحها المزيد من الجرأة.

كما تخطط لمواصلة عملها في المجتمعات الضعيفة والممثلة تمثيلاً ناقصاً هذا العام والتحدث بصوت أعلى في مواضيع مثل العنف والوحدة والحزن.

لم تتحدث الأميرة ماري إلا عن وفاة والدتها عدة مرات علناً وكيف كان للمأساة تأثير هائل عليها.

تابعوا أخبار الدنمارك والعالم على جوجل نيوز أضغط هنا

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى