تهديدات و نزاعات وفوضى داخل حزب الـ DF

“هناك فوضى داخل حزب الـ DF”
صرحت بذلك مؤسسة الحزب والرئيسة السابقة للحزب Pia Kjærsgaard و التي تدعو إلى ضبط النفس قبل الاجتماع يوم الأحد حيث يجب انتخاب رئيس جديد.
"هناك فوضى في حزب DF" صرحت بذلك مؤسسة الحزب والرئيسة السابقة للحزب Pia Kjærsgaard

قد تتخلى Pia عن مقعدها في الحزب مقابل خلق هدوء فيه

وفقاً لها، تأتي الفوضى داخل حزب الـ DF من طريقة تعامل رئيس الحزب الحالي Kristian Thulesen Dahl.
فلقد صرح بأنه لا يرى من المناسب إرجاع Pia كجزء من مجلس إدارة الحزب بعد انتخاب رئيس جديد.
“يجب أن ندع الآخرين يديرون الحزب الآن”، حسب قوله.
في وقت سابق من هذا الشهر قالت Pia إنها تشير إلى Morten Messerschmidt كرئيس للحزب وأنها تود أن تكون معه في القيادة.
وعلى إثر ذلك، هدد ثلاثة من أعضاء الحزب بالانسحاب منه إذا تولى المنصب Morten Messerschmid.
لكن أعلنت Pia يوم الجمعة أنها مستعدة للتخلي عن مقعد في القيادة المقبلة إذا كان بإمكانها خلق الهدوء في الحزب.
عندما سمعت إعلان Kristian Thulesen Dahl في وسائل الإعلام هذا الصباح فكرت أنه قد يكون فكرة جيدة لكلا الرئيسين السابقين (أي هي و هو) أن يتراجعوا خطوة إلى الوراء.
وتضيف أنه إذا كانت ستتراجع عن طلب المنصب فإنها تتوقع أيضاً الهدوء في الحزب.
\

فوضى داخل حزب الـ DF منذ عام 2015

حتى الآن هناك ثلاثة أعضاء في البرلمان يفكرون في المغادرة إذا أصبح Morten Messerschmidt رئيساً. “إنه غير مقبول”، كما تقول Pia.
في عام 2015 حقق الحزب نجاحاً ساحقاً حيث حصل على %21.1 من الأصوات و لكن من بعد هذا لم يواجه الحزب إلا الخسارة.
ففي انتخابات 2019 خسر نصف الأصوات و بالنسبة للانتخابات المحلية العام الماضي واجه خسارة فادحة مع خسارة 60 عضو محلي في البلديات.
تقول Pia: “إنها فوضى. يمكنني ان أقول ذلك. لا يوجد سبب لإخفائها. أنا آسفة وأعلم أن الكثير من الأشخاص في الحزب غير سعداء بذلك”.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى