fbpx

مفاوضات روسية أوكرانية والسلاح النووي على الطاولة

السلاح النووي الروسي في حالة تأهب وهو ما يعتبر تهديد واضح وفقاً للمحلل العسكري في أكاديمية الدفاع أندرس باك نيلسن.

السلاح النووي الروسي في حالة تأهب

وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رادعاته النووية في حالة تأهب قصوى، هذا ما يقوله على التلفزيون الرسمي الروسي، وفقاً لوكالات الأنباء رويترز ووكالة أسوشيتد برس.

ويقول بوتين إن الغرب لا يستخدم وسائل “غير ودية” ضد الاقتصاد الروسي فحسب، بل إن “كبار الناس في دول حلف شمال الأطلسي يسمحون لأنفسهم بالإدلاء بتصريحات عدوانية حول بلدنا”.

“هذا يدل على أن بوتين يفقد عقله”، حسبما صرح معلق السياسة الخارجية والأمنية جاكوب كسارسبو للتلفزيون 2.

إن إعلان بوتن “يهدف إلى أن يكون مثيراً”، هذا ما قاله هنريك بريتنبوش، رئيس مركز الدراسات العسكرية في جامعة كوبنهاغن، للتلفزيون 2.

“يتعلق الأمر في المقام الأول باستجابة روسيا لتزايد استعداد حلف شمال الأطلسي وفرض العقوبات عليها”.

ويشدد على أن الإعلان “خطير بشكل واضح”، ولكن الاستعداد النووي الروسي هو رد نظري على ما يعادله في الولايات المتحدة. ولا يفترض أبدا أن تستخدم الأطراف الترسانات النووية الاستراتيجية.

كما يقول المحلل العسكري في أكاديمية الدفاع أندرس باك نيلسن أن تصريح بوتين هو عبارة عن تذكير للغرب بقوة روسيا ويقتصر على التهديد ومن غير المحتمل  أن يستخدم بوتن الأسلحة النووية في الحرب ضد أوكرانيا.

“في الواقع هذا لا يعني الكثير، لأن الأسلحة النووية تكون دائماً في حالة تأهب قصوى. لكنه تهديد واضح بأن روسيا تملك أسلحة نووية وقد تستخدمها”.

يرتدي زيلينسكي ملابس خضراء بلون الملابس الحربية بدلاً من البدلة وربطة العنق

مفاوضات روسية أوكرانية والسلاح النووي على الطاولة

بعد وقت قصير من إعلان بوتين ذكرت عدة وسائل إعلام أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وافق على الدخول في محادثات سلام مع روسيا على الحدود البيلاروسية الأوكرانية.

وفي الوقت نفسه، عندما ترد تقارير تفيد بأن بوتين يريد التفاوض مع أوكرانيا، يمكن للمرء أن يتصور أنه سيستخدم الاستعداد النووي للوقوف بقوة في المفاوضات.

ولكنه سلاح خطير بشكل لا يصدق لاستخدامه في المفاوضات.

ويقول جاكوب كارسبو إنه لن يتمكن أبدا من الدفاع لشعبه عن أنه يهدد بالقضاء على شعب بأكمله.

وتصف السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد الخطوة الأخيرة لفلاديمير بوتين بأنها “غير مقبولة على الإطلاق”.

“وهذا يعني أن الرئيس بوتين يواصل تصعيد هذه الحرب”، كما تقول.

وفى وقت سابق اليوم اعلنت الحكومة الروسية ان وفدا روسيا توجه الى جوميل ببيلاروس للتفاوض .

في البداية، نفى فولوديمير زيلينسكي أن المفاوضات قد تجري على الأراضي البيلاروسية على أساس أن بيلاروس متواطئة في الحرب الروسية.

حيث ذكر الجيش الأوكراني أن روسيا أطلقت صواريخ على أوكرانيا عدة مرات من الأراضي البيلاروسية.

تابعوا أخبار الدنمارك والعالم على جوجل نيوز اضغط هنا

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى