100 ألف دخلوا بولندا من أوكرانيا ومظاهرات بعدة مدن حول العالم تندد بالهجوم الروسي

100 ألف دخلوا بولندا من أوكرانيا ومظاهرات بعدة مدن حول العالم تندد بالهجوم الروسي

أعلنت بولندا اليوم السبت أن 100 ألف شخص من أوكرانيا دخلوا أراضيها منذ بدء الحرب التي تشنها روسيا، في حين خرجت مظاهرات في عدة دول للتنديد بالهجوم الروسي المستمر لليوم الثالث.

وقالت وزارة الداخلية البولندية -في بيان- إن أكثر من 9 آلاف شخص دخلوا بولندا منذ صباح اليوم.

وكان 29 ألف شخص قادمين من أوكرانيا، ومعظمهم من النساء والأطفال، عبروا أمس الجمعة الحدود باتجاه بولندا، وفق ما أعلنته السلطات البولندية.

وتوجه الآلاف عبر قطارات مكتظة من العاصمة كييف ومدن أوكرانية أخرى إلى مدينة لفيف (غربي أوكرانيا) ومنها إلى بولندا، وقدرت السلطات ساعات الانتظار عند المعبر الحدودي بين 6 ساعات و12 ساعة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن دائرة الهجرة السويدية أكدت وصول أول دفعة من اللاجئين الأوكرانيين إلى السويد.

وأول أمس الخميس وصل أكثر من 10 آلاف أوكراني إلى رومانيا، واستقبلت سلوفاكيا قرابة 3 آلاف آخرين، كما تدفقت أعداد من اللاجئين على كل من المجر ومولدوفا.

وتحظر السلطات الأوكرانية على الرجال في سن القتال مغادرة البلاد بسبب الهجوم الروسي المستمر.

ملايين قد يفرون

ويستمر نزوح المدنيين من أوكرانيا باتجاه دول مجاورة، في وقت تقول فيه وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة إن ما يبلغ 5 ملايين شخص سيفرون إلى الخارج.

ووفقا للوكالات الأممية، فإن هناك نقصا في الوقود والأموال والإمدادات الطبية في بعض أنحاء أوكرانيا.

ومع تواصل القصف الروسي، غادر مئات الآلاف من الأوكرانيين منازلهم بحثا عن ملاذ آمن، وفقا للأمم المتحدة.

مظاهرات ضد روسيا

في هذه الأثناء، خرجت في لندن لليوم الثاني مظاهرات تطالب بمواقف غربية أقوى ضد روسيا، في حين تمت إضاءة معالم مدنية باللونين الأصفر والأزرق تعبيرا عن التضامن مع أوكرانيا.

وفي واشنطن، تظاهر العشرات أمام البيت الأبيض للتنديد بالهجوم الروسي، وكانت أماكن أخرى في واشنطن شهدت مظاهرة مماثلة.

كما تجمع محتجون أمام القنصلية الروسية في مدينة إسطنبول التركية رفضا لغزو أوكرانيا.

وشملت الاحتجاجات العاصمة الجورجية تبليسي، وبثت حسابات في وسائل التواصل صور مظاهرات حاشدة في المدينة ضد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وفي بيونس آيريس، تظاهر مئات الأوكرانيين والأرجنتينيين دعما لأوكرانيا.

ونظمت كذلك مظاهرات داعمة لأوكرانيا ومناهضة لروسيا في كل من اليابان وأستراليا ونيوزيلندا.

وفي فرنسا، نشر الحساب الرسمي لبرج إيفل على فيسبوك صورا لإضاءته باللونين الأزرق والأصفر تعبيرا عن التضامن مع أوكرانيا.

وفي السياق، تظاهر نحو 150 أوكرانيا في العاصمة الأردنية عمان للتنديد بالحرب الروسية على أوكرانيا.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى