“وحش بثلاثة رؤوس”: مُتغير أوميكرون

فيروس كوفيد-19 الجديد المكتشف

يجمع متغيّر فيروس كوفيد-19 الجديد المكتشف “أوميكرون” ما بين الطفرات الخطيرة من متغيرات آلفا وبيتا
وديلتا، وقد وصفه باحث الفيروسات وعلم الأحياء الدقيقة في جامعة لوند/ فارشيد جالالافاند بأنه “وحش بثلاثة
رؤوس”.

وقال جالالافاند “يحتوي متغير دلتا على ما بين 13 و17 طفرة، ومتغير متغير ألفا 9 إلى 10، بينما يحتوي متغير
أوميكرون على أكثر من 40 طفرة.

ويمكن لهذه الطفرات التي وجدت في أوميكرون وعثر عليها في الأصناف السابقة أن تؤثر على سرعة انتشاره
ومدى قوة المناعة ضده.

باحث الفيروسات وعلم الأحياء الدقيقة في جامعة لوند/ فارشيد جالالافان
كما ذكرت منظمة الصحة العالمية WHO أن المتغير الجديد “مقلق”، وقد بدأت بعض الدول التي ظهر بها بالتعرض
لحظر السفر من عدة دول كما يجري مع جنوب إفريقيا، وكانت استراليا هي أحدث دولة تقرر حظر السفر من
وإلى جنوب إفريقيا، كما أصدر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا وروسيا والمملكة العربية السعودية
والمملكة المتحدة تحذيرات مماثلة.

وقالت هيئة مكافحة العدوى في الاتحاد الأوروبي ECDC أن هناك “خطر كبير جداً” من أن المتغير الجديد سينتشر
في أوروبا، حيث اكتشفت حالات مصابة به في بلجيكا.

منقول من السويد بالعربي

المصدر 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى