فتاة تنجو من الموت بأعجوبة بعد إنقاذها من فكّي تمساح

فتاة تنجو من الموت بأعجوبة بعد إنقاذها من فكّي تمساح

في حادثة مؤلمة، هاجم تمساح في زامبيا مراهقة بريطانيّة وأصابها بجروح بالغة بعدما وضعت قدمها في مياه اعتبرت آمنة للسباحة.

 

وبحسب صحيفة “ديلي ميل“، كانت أميلي أوزبورن سميث (18 عاماً)، تتجوّل مع مجموعة من الأصدقاء في المياه البيضاء بالقرب من شلالات فيكتوريا الشهيرة، عندما أخبرها مرشد سياحيّ أنّ النهر آمن للسباحة.

 

 

وما إن وضعت الفتاة ساقها في المياه حتّى تعرّضت لهجوم مفاجئ من تمساح شرس سحبها إلى أعماق النهر. وقد تدارك المرشدون وأحد أصدقائها المصيبة بسرعة وقفزوا إلى النهر في محاولة لإنقاذها، وهاجموا التمساح الذي استسلم في النهاية وحرّرها من فكّيه.

 

 

وقالت أميلي إنّ ساقها أصيبت بأضرار بالغة نتيجة الهجوم عليها، فقد أدّى ذلك إلى خلع في مفصل الفخذ وتضرّرت قدمها اليمنى بشدّة. وما زالت حتّى اليوم تعاني من كوابيس الحادث المروّع، لكنّها تصمّم العودة إلى زامبيا بمجرّد التعافي، مؤكّدةً أن لا صعوبات ستقف في طريقها.  

 

 ويذكر أنّ الحادث وقع في زامبيا، وتمّ نقل أميلي على الفور إلى لوساكا حيث حاول الأطبّاء جاهدين إنقاذ حياتها.

 

المصدر

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى