طفلة مخبأة تحت الدرج من قبل والديها لمدة عامين حتى لا يخسرا حضانتها

وجدت فتاة مفقودة في الولايات المتحدة على قيد الحياة بعد عامين من ادعاء أهلها فقدانها، حيث وجدت الطفلة مخبأة تجت الدرج.

طفلة مخبأة تحت الدرج من قبل والديها لمدة عامين

عثرت الشرطة الامريكية على الفتاة الامريكية بايسلى شولتس البالغة من العمر ست سنوات حية يوم الاثنين بعد ان كانت مفقودة لمدة عامين، وقد اتهم والدا الفتاة البيولوجيان وجدها في هذه القضية.

فقد والدا بايسلي شولتس البيولوجيان حضانة الفتاة في عام 2019.

تم الإبلاغ عن اختفاء بايسلي شولتس في 13 تموز 2019، عندما كانت في الرابعة من عمرها.

وقد تم تفتيش المنزل في ساوغيرتيس عدة مرات منذ ذلك الحين، إلا أن الشرطة لم تتمكن من العثور عليها هناك.

وخلال عمليات التفتيش، ادعى جد الفتاة، وفقاً للشرطة، أنه لم ير الفتاة منذ اختفائها وأن والدتها أخذتها إلى بنسلفانيا.

قد يحتاج الأمر حتى 5 سنوات لتشخيص الطفل بالمرض النفسي، وهي فترة طويلة

وقد تلقت الشرطة معلومات تفيد بأن الطفلة بايسلي قد تكون في منزل جدها البيولوجي في بلدة ساوغيرتيس بولاية نيويورك.

أثناء التفتيش يوم الاثنين، اكتشفت الشرطة أن الدرج “تم بناؤه بشكل غريب” وعندما تحركت بعض الدرجات، رصدت الشرطة بضعة أقدام صغيرة.

وهذا ما دفع الضباط إلى إزالة المزيد من الدرجات، ثم وجدوا بايسلي شولتز.

وجدت فتاة مفقودة في الولايات المتحدة على قيد الحياة بعد عامين من ادعاء أهلها فقدانها، حيث وجدت الطفلة مخبأة تجت الدرج.

كانت مستلقية مع والدتها في غرفة تقول الشرطة أنها كانت صغيرة وباردة ورطبة.

وتقول شرطة ساوجيرتيس إن الطفلة البالغة من العمر ست سنوات على ما يرام وتم لم شملها بشقيقتها الكبرى ووصيها.

وألقي القبض على والدي الفتاة وجدها فور العثور عليها.

أطلق سراح الأب والجد، لكن الثلاثة متهمون بتعريض رفاهية الطفلة للخطر، بالإضافة إلى أمور أخرى.

ومازالت الشرطة تحقق فى الحادث.

تابعوا أخبار الدنمارك والعالم على جوجل نيوز اضغط هنا

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى