جنوب القارة السمراء بمعزل عن العالم بسبب أوميكرون

جنوب القارة السمراء بمعزل عن العالم بسبب أوميكرون

 

علقت دول العالم رحلات الطيران من وإلى دول وسط جنوب إفريقيا. فأصبح جنوب القارة السمراء بمعزل عن العالم بسبب أوميكرون. وأمريكا ودول أوروبية وأخرى عربية حظرت السفر إليها.كما انّ هذا المتحور أوميكرون الجديد منتشر في جنوب دول إفريقيا.

حيث أعلنت أمريكا يوم الجمعة الفائت إغلاق حدودها أمام المسافرين القادمين من ثمانية دول في إفريقيا الجنوبية.وذلك بعد رصد المتحور أوميكرون لكوفيد 19.

وبذلك تحذو  الولايات المتحدة حذو العديد من الدول الأوروبية.

بعدما أجاز الرئيس (جو بايدن ) بداية تشرين الثاني / نوفمبر، فتح الحدود أمام القادمين من كل أنحاء العالم بشرط أن يكونوا ملقحين ضد كوفيد وذلك بعد عشرين شهر من الإغلاق.

وبحسب تصنيف منظمة الصحة العالمية بأن المتحور أوميكرون شديد العدوى ومنتشر بشكل كبير في إفريقيا.

ولذلك علقت كل من أيرلندا وتركيا يوم الجمعة رحلاتها إلى 7دول إفريقية.

حيث منعت إيطالية في وقت سابق من يوم الجمعة دخول مواطني 7 دول إفريقية إلى أراضيها وسط انتشار متحور جديد من فيروس كورونا في تلك البلاد.

فيما طبقت سنغافورة نفس القرار.

كما صرحت ألمانيا أيضاً ستوقف أكثر  الرحلات الإفريقية لمنع انتشار سلالة كورونا الجديدة.

وأعلنت بريطانيا الخميس أنها ستمنع المسافرين في ستّ دول إفريقية  دخول أراضيها .

وقال وزير الصحة البريطاني (ساجد جاويد):إن قرار الحظر سيشمل كلّ الرحلات الجوية الأتية في جنوب إفريقيا  وناميبيا  و ليسوتو و إيسواتنتي وزيمبابوي وبوتسوانا. وذلك اعتباراً من ظهر الجمعة. 

كما حظرت إسرائيل وفرنسا وهولندا  الرحلات الجوية من جنوب إفريقيا وخمس دول مجاورة لها .و أوصى الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء بتعليق الرحلات من إفريقيا الجنوبية وإليها.

أما عربياً …فعلقت كل من السعودية والإمارات والبحرين والمغرب والأردن  السفر من وإلى هذه الدول مباشرة.

حيث تسبب وباء كوفيد -19– بوفاة أكثر من 1,5 مليون شخص في أوروبا وفق تعداد وكالة فرانس بريس واسناداً  إلى حصائل رسمية.

وفي المجموع أودى الفيروس بأكثر من 5,16 مليون شخص في أنحاء العالم منذ نهاية 2019.

بينما ترى منظمة الصحة العالمية أن حصيلة الجائحة الفعلية قد تكون أعلى بمرتين أو ثلاث مرات.

فيما  سجلت حتى  الآن 22  إصابة بالمتحور الجديد لكوفيد معظمها لدى الشباب حسب المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب إفريقيا.

 

منقول من السويد بالعربي

المصدر 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى