جلس ثلاثة أطفال بجانب والديهم المتوفين لمدة 55 ساعة!

تم إنقاذ ثلاثة أطفال بعد جلوسهم لمدة 55 ساعة بجانب والديهم المتوفين نتيجة انقلاب سيارتهم على طريق السفر غرب استراليا.

جلس ثلاثة أطفال بجانب جثث والديهم

تم إنقاذ 3 أطفال صغار في غرب أستراليا بعد أن تُركوا بمفردهم لمدة 55 ساعة مع والديهم المتوفين.

وبالتالي، فإن قضية الاختفاء، التي شغلت أذهان أستراليا خلال أيام عيد الميلاد، كانت لها نهاية مأساوية وسعيدة في ذات الوقت، بحسب وسائل إعلام أسترالية مثل 9News و NCA News.

قادت الأسرة الطريق الخطأ في سيارتها ذات الدفع الرباعي ليلة عيد الميلاد، وقتل الوالدان، البالغان من العمر 25 و 28 عاماً، على الفور.

ونجا الأطفال الثلاثة الجالسون على المقعد الخلفي من عمر خمسة أعوام وعامين وعام واحد من دون إصابات خطيرة.

غير أن السيارة المحطمة انحرفت عن الطريق وكانت ملقاة على سطحها، على بعد عشرة أمتار من طريق الريف المهجور. وقد اختفت السيارة خلف بعض الشجيرات لذلك لم يراها المارة.

بدأ البحث عن الأسرة في يوم عيد الميلاد عندما لم يعودوا إلى المنزل.

لكن بعد يومين ظهر أحد أفراد الأسرة. كان قد عثر على السيارة المحطمة على جانب الطريق، على بعد عشرة كيلومترات فقط من منزل العائلة.

وكان الأطفال الثلاثة لا يزالون جالسين بجانب السيارة.

تمكنت الفتاة البالغة من العمر خمس سنوات من تحرير نفسها من حزام مقعدها وتحرير الطفلة البالغة من العمر عاماً واحداً، والتي كانت بخلاف ذلك محاصرة في مقعد الرضيع ورأسها لأسفل.

“لو لم تكن قادرة على فتح حزام الطفلة البالغة من العمر سنة واحدة، لما كانت على قيد الحياة اليوم. ربما ستفهم ذلك فقط في خضم سنوات عديدة قادمة”، كما يقول مايكل ريد، ابن عم الرجل المقتول.

تم البحث عن الأسرة بشكل مكثف خلال فترة عيد الميلاد.

ولا يوجد لدى الشرطة حتى الآن تفسير لكيفية وقوع الحادث. ممثل الشرطة المحلية، المفتش توني فيليتا من شرطة Wheatbelt، راضٍ عن وصفها بأنها “مأساة” تحتاج إلى مزيد من التحقيق.

عندما تم العثور على الأطفال الثلاثة، تم نقلهم على الفور بالطائرة المروحية إلى أقرب مستشفى.

لكن تمت طباعتهم جميعاً مرة أخرى.

المصدر

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة