fbpx
تكنولوجيا

كابلات انترنت تحت سطح البحر لانترنت أسرع، بالاتفاق بين Facebook و Google

تخطط Facebook بالتعاون مع Google لتمديد كابلات انترنت تحت سطح البحر، وذلك لربط جنوب شرق آسيا بأمريكا الشمالية. تخطط الشركتان لتمديد اثنين من الكابلات، اطلع معنا على هذا المشروع ونتائجه المنتظرة!

كابلات انترنت تحت سطح البحر، ما الأهداف الرئيسية لها؟

يهدف هذا المشروع بالتعاون مع شركات الاتصالات الإقليمية إلى توفير إنترنت أسرع لسنغافورة وإندونيسيا. يأتي ذلك بعد أن قام Facebook بإلغاء ثلاثة مشاريع كابلات مماثلة كان من المفترض أن تربط الولايات المتحدة بهونغ كونغ، وذلك بناءاً على مخاوف حكومية بشأن التجسس. حيث تتطلب الكابلات موافقة الجهات التنظيمية من الحكومات الوطنية المعنية بالأمر.

قال “كيفين سلفادوري”، نائب رئيس شبكة الاستثمارات في Facebook لوكالة رويترز للأنباء: “تمت تسمية الكابلين باسميّ Echo و Bifrost، وسيكونان أول كابلين يمران عبر طريق متنوع جديد يعبر بحر جاوة. سيزيد الكابلان من السعة الكلية تحت سطح البحر في منطقة عبر المحيط الهادئ بنحو 70%“. وأضاف Facebook أن الكابلات ستكون أول من يربط أمريكا الشمالية مباشرةً بالأجزاء الرئيسية في إندونيسيا.

من المقرر أن يكتمل تجهيز كابل Echo بحلول عام 2023، وذلك بالشراكة مع Google وشركة الاتصالات الإندونيسية XL Axiata. بينما من المقرر الانتهاء من تجهيز كابل Bifrost في عام 2024.

استخدام الانترنت في إندونيسيا

على الرغم من أن أكثر من 73% من سكان إندونيسيا يستخدمون الانترنت، فإن أغلبهم يستخدمونه عن طريق بيانات الهواتف المحمولة. ووفقاً لاستبيان أجرته جمعية مزودي الانترنت الإندونيسية في عام 2020، فإن أقل من 10% من السكان يستخدمون الشبكة العريضة ذات الخط الثابت.

في العام الماضي، صرحت شركة Facebook عن نيتها لتمديد الكابلات على طول 3000 كيلومتر في إندونيسيا عبر 20 مدينة. وذلك بالإضافة لصفقة سابقة لتطوير نقاط اتصال Wi-Fi عامة. كما صرح “سلفادوري” أن عملاق التكنولوجيا (Google) سيواصل جهوده في بناء شبكة المحيط الهادئ للكابلات الخفيفة (PLCN). وأضاف: “نعمل مع الشركاء والمنظمين للتعامل مع جميع المخاوف عند بعض الناس. كما نتطلع لأن يكون هذا الكابل كابلاً ثميناً وفعالاً عبر المحيط الهادئ”.

الجهود السابقة المشابهة

في الواقع، سعت شبكة المحيط الهادئ للكابلات الخفيفة (PLCN)، التي يتم تمويلها من قبل شركتي Facebook و Alphabet، لربط الولايات المتحدة وتايوان وهونغ كونغ والفلبين. لكن تم سحب هذه الخطط في العام الماضي بعد مخاوف تتعلق بالأمن القومي قامت إدارة “ترامب” بإثارتها. على كل حال، لا تزال Facebook تعمل عليها. وفي العام الماضي، تم التخلي عن مشروع مع “أمازون” لربط سان فرانسيسكو بهونغ كونغ من خلال الكابلات البحرية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، ألغت Facebook مشروع يُعرف باسم “Hong Kong-Americans”. بسبب مخاوف حكومة الولايات المتحدة بشأن روابط الاتصال المباشر بين الولايات المتحدة وهونغ كونغ.

في الواقع، صرحت Facebook أنها ستستمر بتشكيل ودراسة الخطط لتبديد مخاوف الحكومة الأمريكية.

اقرأ أيضاً: سوار ذكي من Facebook مدعوم عبر “إشارات الدماغ” وخاص بالواقع الافتراضي

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى