fbpx
تكنولوجيا

أفضل أفلام الرعب لعام 2020، تمتع بالجرأة وقوة القلب لتشاهدها أثناء بقائك في المنزل!!

بعدما شهدناه من أحداث قاسية ومرعبة في الفترة الأخيرة نشعر ألا شيء سيخيفنا بعد الآن، إلا أن بعض أفلام الرعب لا تزال قادرة على ذلك! حيث بعض هذه الأفلام حتماً ستكون قادرة على إثارة الترقب والحماس في قلوبنا.

فمع جلوسنا لفترات طويلة في المنزل وقضاء الكثير من الوقت في مشاهدة الأفلام والمسلسلات، نحتاج إلى تنويع الأفلام التي نشاهدها لزيادة التسلية والحماس.

تدور أحداث العديد من هذه الأفلام في المنزل حيث نقضي فيه معظم وقتنا هذا العام. وتتناول العديد من المشاعر، كالحزن والشعور بالذنب والتوتر، وهو أكثر ما شعرنا به وعانينا منه في الفترة الماضية. لكن احذر، فهذه الأفلام ليست لضعاف القلوب بل لأولئك الذين يمتلكون الجرأة والعزيمة!.

سنذكر الآن قائمة بأفضل أفلام الرعب الرائعة التي يمكنك مشاهدتها، أحضر قليلاً من الفشار وابدأ بالمشاهدة..

1. The Dark and the Wicked:

يعود “برايان بيرتينو” كاتب ومخرج فيلم “The Strangers” لإخافتنا بفلم رعب عاطفي.

تدور أحداثه في مزرعة منعزلة في الولايات المتحدة الأمريكية. هناك، تلتقي لويز وشقيقها مايكل بعد ما مر الكثير من الوقت بدون أن يلتقيا. ويحدث هذا اللقاء في ظروف محبطة وقاتمة، حيث يواجهان وفاة والدهما الوشيكة.

مع بداية الفيلم، ستشعر بأن هناك شيء غير عادي يحدث مع هذا الصمت المريب وعدم وجود رياح تهب في الخارج حتى. سرعان ما ستدرك أن موت الأب ليس الشيء المخيف الوحيد. حيث تبدأ لويز ومايكل برؤية الكوابيس المخيفة بشكل متزايد. يرقى هذا الفيلم المرعب وبكل كلمة من عنوانه بقصة الهجر والفجيعة التي يتردد صداها اليوم.

2. The Lodge:

يحفز الحزن الكاتبين والمخرجين “سيفرين فيالا” و “فيرونيكا فرانز” لكتابة هذا الفيلم المرعب. يركز الفيلم على شقيقين يفقدان والدتهما ويُضطران على الفور إلى التعامل مع خطيبة والدهما الغامضة (رايلي كيو).

بينما يقيم الثلاثة معاً في مكان واحد تحدث المزيد من الأمور المخيفة التي لا يمكن تفسيرها، والتي تسبب في أن يبدأ كل من الأشقاء وزوجة الأب في الشك ببعضهم البعض.

“The Lodge” هو فيلم مرعب حقاً، يجعلك تحلل كل من الشخصيات على حدى، من خلال أحداثه المروعة.

3.أحد أفلام الرعب أيضا؛ Relic:

تقوم الكاتبة والمخرجة “ناتالي إريكا جيمس” بفحص حساس للتدهور العقلي الناجم عن الخرف. حيث تقوم بإقحام المشاهد بقصة عائلية مرعبة.

نلتقي في الفيلم مع “إدنا” وهي امرأة مسنة تكافح من أجل السيطرة على الواقع، عندما تقوم ابنتها القلقة “كاي” وحفيدتها “سام” بزيارة مصيرية لها. تواجه ابنتها وحفيدتها الأمور المخيفة في هذا المنزل بكل شيء فيه، حيث تنتقل جيمس بنوع المنزل المسكون إلى مستوى جديد مخيف وعاطفي.

4. 32Malasana Street:

من الواضح أن المخرج “ألبرت بينتو” قد استلهم من فيلم الرعب “المنزل المسكون” من سلسلة جيمس وان. حيث ان فيلم “32Malasana Street” مليء بالرعب في كل ركن من أركانه.

تدور أحداث الفيلم في اسبانيا في عام 1976، حيث يعرفنا بينتو على عائلة تعاني بالفعل من جروح عاطفية من الماضي والحاضر عندما يتعين عليهم مواجهة الأشباح المخيفة التي تعيش بينهم.

يتعاون بينتو مع كتاب السيناريو، حيث يواجهون بعض الصعوبات في محاولتهم لبناء قصة درامية لشبح واحد، لكنه نجح هذا الفيلم المخيف حقاً.

5. Metamorphosis:

هذا الفيلم هو مثال آخر على فرضية قديمة للرعب تم تجديدها بنجاح وتقديمها للجماهير المعاصرة.

يأخذ صانع الأفلام الكوري “هونغ سون كيم” حبكة البطولة الكلاسيكية ويرفعها إلى مستوى أعلى عبر تركيزها داخل حدود عائلة واحدة. حيث يأتي القلق بين أفراد العائلة من خوفهم من مصدر الشر الذي ينزلق من واحد إلى الآخر، بينما يحاولون بلا جدوى التعرف عليه ثم طرده. يستجوب “كيم” في النهاية العقلية الشريرة الموجودة بالفعل داخل الأسرة قبل فترة طويلة من وصول هذا الكيان الشرير إليها. سيجعلك هذه الفيلم تنظر إلى أشقائك ووالديك بطريقة مختلفة.

6. Alive:

يتعامل الكاتب والمخرج الكوري “إيل تشو” بشكل رائع مع معاناة البقاء على قيد الحياة في عالم تم فيه استبدال التواصل البشري بآكلي لحوم البشر الذين لا يموتون وإشارات الهاتف الخلوي الضعيفة.

تدور أحداث القصة حول البطل “آه إن يو” الذي تقطعت به السبل بمفرده في شقته، كان بالكاد يتغذى على المعكرونة سريعة التحضير بعد أن بدأ يفقد الأمل. تجبره الظروف المروعة على التفكير بطرق جديدة بحياته والأشخاص الذين يعيش معهم، والقتال من أجل مستقبل غامض.

إن آكلي لحوم البشر في هذا الفيلم مرعبون حقاً ويتحركون بشكل مخيف، فهل ستخاطر بحياتك من خلال محاولة الهروب من شقتك؟ أم أنك ستبقى من المنزل منتظراً ليأتوا إليك ويجدوك؟!

7. The Grudge:

يستكشف الكاتب والمخرج “نيكولاس بيسيه” بشكل فعال الصدمة والرعب والغضب المستمد من الفيلم الياباني الأصلي، في هذا التعديل الأخير باللغة الإنكليزية (The Grudge).

تتأرجح الحكاية المؤلمة بين خطايا الماضي وحاضر عازم على تكرار نفسه من خلال قصص أم عزباء وأب.

8. The Invisible Man:

في هذا الإصدار الأخير للفيلم الكلاسيكي (HG Wells) للكاتب والمخرج “لي وانيل”، أثبتت “إليزابيث موس” مرة أخرى أن قلة من النساء في القرن الحادي والعشرين هم مثلها تماماً. إن أداءها لشخصية “سيسيليا”، التي تتم ملاحقتها من قبل زوجها السابق المسيء والشرير ، محسوسٌ بشدة. نراها تكافح لإقناع الناس من حولها بأن الرجل الذي يعتقدون أنه لم يعد موجوداً هو في الواقع يلاحقها.

يتفحص “وانيل” الخوف العالمي من الأشياء غير المرئية، بينما يشير أيضاً إلى الخوف الوحيد بين النساء وهو “عدم تصديقهن”. إن هذا الفيلم هو فيلم رعب حقيقي معاصر.

9. Rent-a-Pal:

لم يكن يتخيل الكاتب والمخرج “جون ستيفنسون” أن فيلمه سيصدر في عصر تكون فيه البشرية منفصلة وتعاني من عزلة مطلقة. وفي فيلمه Rent-a-Pal في التسعينيات، يسرد لنا قصة “ديفيد”، وهو رجل وحيد يعيش مع أمه المسنة. بعد الانتهاء من برامج المواعدة عبر الفيديو، صادف ديفيد صديقاً جديداً يقدم له التعاطف.

ينتهي الأمر بهذا (الصديق) المسمى “آندي” بالاعتداء على نقاط ضعف ديفيد ويحوله لشخص آخر تماماً. من غير المؤكد ما إذا كان “ستيفنسون” يريدنا أن نفكر في أن “آندي” له دور في وفاة “ديفيد”، حيث كان “ديفيد” على حافة الهاوية قبل أن يدخل “آندي” حياته حتى. على كل الأحوال.

نرى في هذا الفيلم كيف يمكن أن تكون العزلة مرعبة وخطيرة للغاية.

10. Spiral:

يركز هذا الفيلم للمخرج “كورتيس ديفيد” على زوجين مثليين. ينتقل هذان الزوجان إلى ضواحي يسكنها (كارهون للمثليين) من ذوي الميول اليمينية، وينزعجون من وجودهم.

إن لم يكن ذلك مرعباً بدرجة كافية، فوفقاً لمعايير أفلام الرعب البيضاء في الضواحي، تكثر جرائم القتل الخفية في هذه الحالة. إنه فيلم مرعب ومشوق في نفس الوقت.

كانت تلك قائمة بأقوى أفلام الرعب التي يمكنك مشاهدتها أثناء بقائك في المنزل في الظروف الراهنة.

اقرأ أيضاً: مجموعة من المفاهيم التي أظهرتها هوليوود بشكل خاطئ في أفلامها

 

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى