اخبار السويد

يمي أوكيسون: اللجوء يشكل عبئًا اجتماعيًا وثقافيًا واقتصاديًا

 

الدنمارك بالعربي ـ أخبار السويد : أطلق رئيس حزب ديمقراطيي السويد ييمي أوكيسون، تصريحات نارية عبر حسابه الرسمي على تويتر، مطالبًا الحكومة بوقف كامل للجوء إلى السويد، لاعتقاده أنه يشكل “عبئًا اجتماعيًا أو ثقافيًا أو اقتصاديًا”.

وأثارت هذه التصريحات ردود فعل مستاءة وانتقادات لاذعة من العديد من كبار السياسيين الآخرين.

إذ كتب ييمي أوكيسون تغريدة على تويتر، قال فيها “بلدنا بحاجة إلى وقف كامل لجميع أنواع اللجوء ولم الشمل، بما في ذلك لاجئي الكوتا. فالسويد بحاجة إلى وقف جميع أنواع الهجرة التي تشكل عبئًا اجتماعيًا وثقافيًا واقتصاديًا.”

وأثارت هذه التصريحات غضب الكثيرين، مثل آني لوف زعيمة حزب الوسط، التي ردت بتغريدة على تويتر قائلة، “رفع الحزب الديمقراطي السويدي سقف التطرف في سياسته وخطابه، ومن المهم توثيق هذه الأمور لأنها تتعلق بالقيم الأساسية وبالنظرة إلى الناس.”

بينما كتبت السياسية في الحزب الاشتراكي الديمقراطي أنيكا ستراندهيل في تغريدة لها، “هذه هي السويد التي يراها أوكيسون في عام 2021، لكنها ليست السويد التي أراها. كيف سمحنا للنقاشات العامة بالخروج عن مسارها بهذه الطريقة.”

وبدورها، كتبت رئيسة حزب الليبراليين نيامكو سابوني على حسابها الرسمي على فيسبوك قائلة، “هذه الكراهية الشديدة ضد المهاجرين لا تليق برئيس حزب برلماني. فالسويد بحاجة إلى سياسة هجرة مستدامة طويلة الأجل، بدلًا من الإدانة الجماعية للمهاجرين كما يفعل حزب ديمقراطيي السويد.”

لم يتراجع أوكيسون عن موقفه بعد هذا الهجوم المضاد، وتشبث بموقفه بشكل أكبر قائلًا على حسابه على فيسبوك، “إنه النقد ذاته الذي يواجهه أي شخص يقدم حلولًا للمشاكل الكارثية التي تسببت بها سياسة الهجرة غير المسؤولة، والتي يتحمل هؤلاء النقاد مسؤوليتها أيضًا.

فعواقب هذه السياسة هي عبء كبير ذو طبيعة اجتماعية واقتصادية وثقافية، وردود الأفعال تؤكد على أن هذه نقطة حساسة لا يريد المسؤولون مناقشتها بموضوعية، لذلك يستخدمون كلمات قبيحة ونبرة عالية.”

المصدر SVT

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى