متقاعد سويدي يسكن الغابة هرباً من الديون

متقاعد سويدي يسكن الغابة هرباً من الديون ما الذي دفعه للقيام بذلك؟

إن أردتم معرفة السبب الذي دفع بهذا الرجل بالهرب تابعوا القصة معنا.

يقول المتقاعد بيل لوندبري أنه قام في عام 2018 باقتراض مبالغ ضخمة للغاية ليجعل على نفسه ديوناً بالألاف.

مما اضطره في النهاية إلى بيع منزله ليسدد دينه.

منزله الذي قام ببنائه وتجهيزه وإعادة ترميمه بنفسه . أمرٌ محزن.

وتعتبر منطقة بيرستورب في مقاطعة سكونه واحدة من أكثر المناطق السويدية تضرراً من الديون.

حيث أنه أكثر من 8% من سكانها اسمه موجود لدى هيئة الضرائب والديون.

كذلك فإن بلدية هذه المنطقة متضررة من وجود هذه النسبة الهائلة في الديون لدى سكانها.

لكن في أحد الأيام قام تلفزيون السويد بعملية مراقبة للديون في منطقة بيرستورب.

كذلك قام بالتدقيق والمراجعة في حسابات البلدية التابعة لها وكيفية تأثير هذه الديون على الناس.

أيضاً قام تلفزيون السويد بإجراء مقابلات مع عدد كبير من سكان المنطقة المثقلين بديون كبيرة.

يقولون أنهم خجلون من الوضع الذي وصلوا إليه , لكن ما باليد حيلة.

بالطبع من بين هؤلاء الناس المديونين قام التلفزيون السويدي بإجراء مقابلة مع المتقاعد السويدي بيل لوندبري .

اقرأ المزيد من هنا

الذي يحكي قصته للناس

يقول أنه قام بالتقديم على قرض استهلاكي من أحد البنوك الموجودة في البلاد.

كذلك يصرح أنه هذا القرض الذي أخذه قام من خلاله بترميم منزله وشراء الأثاث الفاخر وشراء عدد من السيارات.

في النهاية استعان بيل لوندبري بمستشار مالي خاص بمنطقة بيرستروب .

لينصحه المستشار لاحقاً بعد نفاذ كل الفرص أن يقوم ببيع منزله والسيارات الموجودة لديه.

طبعاً في ذلك الوقت لم يكن لدى بيل أي خيار أخر فقام بالفعل ببيع منزله وسياراته الذين يعتبرهم جزءً مهماً من حياته.

وقام بشراء كرفانة صغير بعجلات تحتوي على كافة الأمور الحياتية التي يحتاجها الانسان في حياته.

ليقوم بنقل أغراضه ومستلزماته إليها ليعيش ضمن الغابات السويدية بعيداً عن ضجيج المدينة مستمتعا بتقاعده بكل هدوء.

يمكنكم تحميل تطبيق السويد بالعربية على هواتفكم الاندرويد لتصلكم المزيد من الاخبار عبر الرابط التالي.

 

 

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى