crossorigin="anonymous">

“لا تخرجوا إلا للضرورة”: تحذير من عاصفة ثلجية في الشمال

الدنمارك بالعربي ـأخبار السويد: أصدر معهد الأرصاد الجوية السويد، اليوم الخميس، تحذيراً من الدرجة الثانية (من مقياس ثلاث درجات)، من عاصفة ثلجية جديدة تضرب شمال السويد، وحثّت مديرية الطوارئ المواطنين في مقاطعة فاسترنورلاند على عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة.

ومن المتوقع أن تتساقط الثلوج بغزارة خلال وقت قصير، لتصل سماكتها إلى 40 سم، مصحوبة برياح قوية، في فاسترنورلاند وفاستربوتن، وجبال يمتلاند ولابلاند.

أما في مقاطعات نورلاند وأجزاء كبيرة من دالارنا يافلبوري، فقد تم إصدار تحذير من الدرجة الأولى، مع توقعات بتساقط الثلوج المصحوبة برياح قوية.

وقالت خبيرة الأرصاد الجوية، ستينا كارلسون: “تشير التوقعات إلى أن الأمر سيكون صعباً حقاً في الأجزاء الشمالية من السويد”.

حوادث مرورية

تم الإبلاغ صباح اليوم الخميس عن عدة حوادث مرورية، كما أوقفت شركة SJ حركة القطارات في مقاطعة يامتلاند وبين سوندسفال وأوميو، ونصحت إدارة النقل السويدية سائقي السيارات بعدم الخروج إلى الطرقات.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة، ماريا ليني: “ظروف الطرقات صعبة وخاصة الطريق E4 حيث تتعطل الشاحنات وفي بعض الحالات تُغلق الطرقات. نداء إدارة النقل السويدية هو عدم القيادة في هذه الظروف إذا لم تكن مضطراً لذلك، و إذا كان الأمر ضرورياً، فمن المهم ضبط السرعة والحفاظ على المسافة”.

انقطاع التيار الكهربائي

وبسبب سوء الأحوال الجوية أعلنت شركة الطاقة Eon أن التيار الكهربائي انقطع عن 3700 منزل في مقاطعة فاسترنورلاند.

وقال مدير الطوارئ في المقاطعة: ” يجب أن تستعد لحدوث انقطاع في الكهرباء، من خلال توفير الطعام والمياه في المنزل، والتأكد من شحن الهواتف المحمولة والبطاريات، والحفاظ على الدفء في المنزل قدر الإمكان”.

ودعا السكان إلى رعاية كبار السن الجيران، ومساعدتهم في حال لم يتمكن موظفو الرعاية المنزلية من القيام بمهامهم.

ومن المتوقع أن تكون العاصفة الثلجية الجديدة أصعب من سابقتها، بسبب انخفاض درجات الحرارة بشكل أكبر.

أما في الجنوب، فمن المتوقع هطول الأمطار مع انخفاض درجات الحرارة، وحذر معهد الأرصاد الجوية من الانزلاق بسبب تشكل الجليد على الطرقات.

المصدر Aftonbladet

 

مقالات ذات صلة