قيود جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا في السويد

قيود جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا في السويد, هذا اخر ما أعلنته رئيسة الوزراء السويدية اليوم .

اعلنت الحكومة السويدية اليوم عن طريق رئيسة الوزراء عن وضع قيود وضوابط جديدة للحد من انتشار العدوى الحاد للكورونا في السويد.

وسوف يبدأ تطبيق هذه القيود اعتباراً من 12 كانون الثاني عام 2022.

واضافت أن الزيادة الهائلة والكبيرة والمتزيادة في اعداد المصابين هي التي فرضت وضع هذه القيود على المواطنين.

حيث سجلت البلاد الأربعاء الماضي حوالي 24 الف اصابة حول البلاد والذي يعتبر رقماً قياسياً للاصابات تم تسجيله حتى اليوم.

ويعتقد الأطباء والعلماء في هيئة الصحة السويدية أن سبب انتشار العدوى بشكل كبير هو كون المتحور أوميكرون سريع الانتشار.

اقرأ المزيد من هنا

وتضمنت القيود الجديدة التي سيتم وضعها مايلي:

  • العمل من المنزل لكل شخص يمكنه ذلك.
  • إغلاق المطاعم والمقاهي في الساعة 11 مساءً كحد أقصى، مع تحديد العدد على كل طاولة بثمانية أشخاص كحد أقصى.
  • نصيحة عامة للبالغين بالحد من التواصل بشكل مقرب في البيئات الداخلية.
  • أيضاً تحديد العدد الأقصى للمشاركين في التجمعات العامة بـ50 شخصاً إذا لم تفرض شهادة اللقاح.
  • بالنسبة للتجمعات العامة التي تفرض فيها شهادة اللقاح يتم تطبيق قواعد مختلفة حول التباعد بحسب المساحة.
  • يمكن للجامعات والكليات ومدارس تعليم الكبار اللجوء إلى التعليم عن بعد.

كذلك أضافت رئيسة الوزراء أنه سيتم العمل على وسائل الحد من العدوى في وسائل النقل العامة للمسافات الطويلة.

وأيضاً التوصية على ارتداء الكمامة وعدم المشاركة بالمسابقات والفعاليات التي تتضمن ازدحامات وكثافات كبيرة من الناس.

وأعلنت رئيسة الوزراء أيضاً عن تدابير جديدة ستدخل حيز التنفيذ قريباً.

وهي تخفيض العدد الأقصى للمشاركين في التجمعات الخاصة في القاعات المستأجرة وقاعات الحفلات من 50 شخصاً إلى 20 شخصاً مع وجود مقاعد للجلوس.

بالإضافة إلى فرض شهادة اللقاح في المعارض التجارية إذا كان عدد المشاركين أكثر من 50 شخصاً.

وأكدت مديرة هيئة الصحة العامة، خلال المؤتمر على أهمية التطعيم.

مؤكدة أن عدد الأشخاص غير الملقحين الذين يحتاجون إلى رعاية مركزة يرتفع بشكل حاد، وأن متوسط ​​العمر بين الأشخاص غير الملقحين الذين يتلقون الرعاية المركزة هو 53 عاماً.

يمكن متابعة المزيد من الاخبار عبر تطبيقنا عبر الرابط التالي

المصدر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى