اخبار السويد

رئيس الوزراء يدعو لشراء الوجبات من المطاعم المحلية لدعمها

دعا رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، اليوم السبت، المواطنين إلى دعم المطاعم المحلية بمواجهة أزمة فيروس كورونا من خلال شراء وجبات الطعام منها وأخذها إلى المنزل.

وأضاف لوفين في منشور على صفحته على فيسبوك “إحدى نتائج فيروس كورونا الجديد هو أن العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة لديها صعوبة.

وأشار لوفين إلى أن المطاعم والمقاهي وغيرها من الشركات تكاد تكون فارغة، وأن المالكين والموظفين يعيشون بقلق، والكثير منهم مهدد بالإغلاق”.

وشدد لوفين على أن الحكومة لن لن تترك الموظفين أو الشركات يواجهون الأزمة لوحدهم، ولذلك قدمت الحكومة دعماً بأكثر من 100 مليار كرونة للشركات الصغيرة والمتوسطة لمواجهة هذا الظرفة.

ولكن لوفين طالب المواطنين بالمساهمة ببذل جهد فردي من الجميع لدعم مجتمع الأعمال المحلي، على سبيل المثال عن طريق شراء وجبات الغداء أو العشاء من المطاعم وتناولها في المنزل.

وأثنى لوفين على قيام الكثير من الناس بالمتضامن مع مطعمهم المحلي المفضل والشراء منه.

وبيّن لوفبن أنه قام بشراء وجبته المفضلة من أحد مطاعم ستوكهولم لدعمه، مشيراً إلى أنه في المواقف الصعبة من المهم جداً أن نساعد جميعًا بعضنا البعض.

وفي تصريحات سابقة لـAktarr، قالت جورجينا شلهوب مالكة ومديرة أحد أكبر المطاعم العربية في جنوب السويد “شاميات” إن العمل تأثر سلبياً بأزمة فيروس كورونا بشكل كبير جداً، بلغ قرابة الـ80% من الطلب الداخلي للزبائن الذين يأكلون داخل المحل، و70% من الطلبيات الخارجية.

وأشارت جورجينا إلى أن الزبائن الذين يأتون للمطعم وعلى الرغم من قلة أعدادهم إلا أنهم يمارسون حياتهم بشكل طبيعي ويتصرفون بشكل عادي داخل المطعم.

وأوضحت جورجينا أنها ستضطر للتقديم بطلبات للدولة حين الإعلان عد بدء استقبال طلبات دعم القطاع الخاص، حيث كانت الحكومة عن إجراءات منها دفع جزء من رواتب العمال وتسهيل القروض.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى