اخبار السويد

تأهب كبير للشرطة السويدية في مالمو خوفاً من تهريب أحد أكبر المجرمين خلال محاكمته

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد: لوحظ انتشار كبير للشرطة خارج محكمة مالمو، بعد ورود معلومات تفيد بأن مجرمين يخططون لإطلاق سراح مجرم يبلغ من العمر 29 عامًا معروف باسم “باترون – Patron”.

إذ تبدأ اليوم محاكمة مدتها 40 يومًا ضد الشاب البالغ من العمر 29 عامًا في محكمة مالمو. وأفادت تقارير بأن الشرطة تلقت معلومات مؤكدة تفيد بأن مجموعة من المجرمين تم تكليفهم بتحرير الشاب المعتقل، ما دفع بالشرطة إلى نشر عناصرها بشكل مكثف في محيط المحكمة وفرض إجراءات أمنية غير اعتيادية.

وقالت أوسا إيمانويلسون، المسؤول الصحفي لشرطة المقاطعة الجنوبية، “يمكن أن يكون هذا الاستنفار مرتبك بعملية مرتبطة بالمحاكمة.”

يطلق على الشاب البالغ من العمر 29 عامًا لقب “باترون”، ولطالما تعقبته الشرطة السويدية  فهو مطلوب دوليًا منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018 بتهمة الاحتيال والتحريض على القتل في جريمتي قتل وقعتا في مالمو. وبدأت الشرطة السويدية منذ ذلك الحين في جمع المعلومات حول أسفاره في أوروبا وشمال إفريقيا وأسلوب حياته الباذخ.

وقعت أول جريمة قتل في 30 مارس/ آذار 2017 في مالمو، عندما أصيب شاب يبلغ من العمر 23 عامًا بعيار ناري. أدين شخص واحد بجريمة القتل، لكن الأدلة تشير إلى أن الرجل البالغ من العمر 29 عامًا هو الذي أمر بارتكاب الجريمة ودفع نصف مليون كرونة لتنفيذها، بحسب رسالة نصية تلقتها الشرطة.

أما جريمة القتل الثانية التي حرض على ارتكابها، فوقعت في 2 فبراير/ شباط 2018 في مالمو أيضًا. وكان الهدف هو رجل يبلغ من العمر 52 عامًا، لكن القاتلين المقنعين أطلقا النار على الرجل الخطأ.

بدوره، ينفي “باترون” أنه أمر بارتكاب أي جريمة قتل، وقال عند استجوابه، “أنا لم أحرض على أي قتل ولم استأجر أحدًا لقتل أحد.”

سبق أن ألقت الشرطة الإسبانية القبض على باترون وسجنه، ودارت شبهات حول خطط لتهريبه من السجن هناك بعد أن عثرت الشرطة الإسبانية على رسالة كتبت بخط اليد في شقة مهجورة في برشلونة في فبراير/ شباط من هذا العام، تضمنت خطة مفصلة لتهريبه من السجن، وتشتبه الشرطة في أن باترون هو الذي كتب الرسالة. رغم ذلك، لم تنفذ خطة الهروب من السجن الإسباني، وتم تسليم “باترون” إلى السويد.

المصدر expressen

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى