اخبار السويد

المدعي العام: حرق القرآن في مالمو لم يكن تحريضاً ضد مجموعة عرقية

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد: قررت المدعية العامة صوفيا سيرين، إغلاق التحقيق الأولي في قضية الإساءة للقرآن التي حدثت في مدينة مالمو يوم 28 أغسطس/آب الماضي، دون اعتبارها جريمة تحريض ضد مجموعة عرقية.

وخلص التحقيق الأولي في القضية إلى أن الرجل الذي أحرق نسخة من القرآن في المنطقة الصناعية Emilstorps لم يرتكب أي جريمة. في حين أن الأشخاص الذين تجمعوا في ساحة Stortorget وركلوا نسخة أخرى من القرآن رددوا شعارات يمكن اعتبارها تحريضاً ضد مجموعة عرقية، لكن من الصعب تحديد الأشخاص الذين نطقوا بها وبالتالي من الصعب تحديد الجناة.

وقالت سيرين: “كان هناك حشد كبير، وكان هناك شخص قام على سبيل المثال بركل القرآن وترديد بعض العبارات، لقد راجعنا ما حدث بناءً على التسجيلات وإفادات الشهود”.

وأضافت: “يمكن تصنيف بعض الجمل على أنها تعبير عن الكراهية وعدم الاحترام، أقيم بعضها على أنها تحريض ضد مجموعة عرقية، لكن لا يمكن إثبات من قالها تحديداً”.

وكانت الشرطة قد رفضت منح راسموس بالودان زعيم حزب الدنماركي المتطرف “سترام كورس” تصريحاً لتنظيم مظاهرة ضد الإسلام في مالمو ومنعته من دخول السويد لمدة عامين، لكن مجموعة أشخاص تابعين له استطاعوا تنفيذ أعمال مسيئة للقرآن في المدينة. تبعها مظاهرات أدت لأعمال شغب واعتقالات.

المصدر sydsvenskan

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى