fbpx

الشرطة السويدية تبدأ تحقيقاتها بجرائم الحرب في اوكرانيا

الشرطة السويدية تبدأ تحقيقاتها بجرائم الحرب في اوكرانيا.

قالت الشرطة السويدية، إنها ستبدأ بتلقي معلومات حول جرائم حرب من عدد من اللاجئين الذين فروا من الحرب في أوكرانيا.

وأوضح راديو إيكوت، أن 15 محققًا من مجموعة جرائم الحرب التابعة للشرطة مستعدون تقارير الشهود،

وسيبدؤون العمل قريبًا في الاتصال بالأشخاص الذين يرغبون في مشاركة تجاربهم.

وقالت باتريشيا راكيك آرل، قائدة مجموعة التحقيق في جرائم الحرب، “غالبًا ما يتعلق الأمر بضرورة إجراء مقابلات مع عدد كبير جدًا من الأشخاص،

أي الشهود والمدّعون، وهم ضحايا الجريمة، الذين ربما يتحدثون عما شاهدوه في أوكرانيا”.

وكان قال ممثلو الادعاء العام السويدي، إن السويد فتحت،

في بداية الشهر الجاري تحقيقا في جرائم حرب مشتبه بها في أوكرانيا،

وشجعوا، الشهود والضحايا على التقدم من أجل تأمين الأدلة للمحاكمات المحتملة في المستقبل.

وقالت حينها، النيابة العامة السويدية في بيان

“بالنظر إلى المعلومات المتوفرة حول الوضع في أوكرانيا، هناك سبب للاعتقاد بارتكاب جرائم حرب جسيمة”، مضيفة أنه تم فتح تحقيق أولي.

وقالت الهيئة، “إنه لا يوجد حاليا أي شخص مشتبه به بارتكاب جريمة،

وإن الغرض من ذلك هو تأمين الأدلة التي يمكن أن تكون متاحة في السويد في أقرب وقت ممكن بحيث يمكن استخدامها في الإجراءات القانونية المستقبلية،

إما في السويد أو محكمة بلد آخر، أو في محكمة دولية مثل المحكمة الجنائية الدولية، المحكمة الجنائية الدولية”.

وبدأت المحكمة الجنائية الدولية، الشهر الماضي تحقيقها الخاص في جرائم حرب محتملة في أوكرانيا.

للمزيد من التفاصيل يمكنكم تحميل تطبيقنا السويد بالعربي على هواتفكم من هنا

تابعونا على موقع

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى