السويد

الأطفال في السويد أفقر مالياً من الأطفال من النرويج وفنلندا والدنمارك بسبب البطالة وضعف نقدية الطفل

الأطفال في السويد أفقر مالياً من الأطفال من النرويج وفنلندا والدنمارك بسبب البطالة وضعف نقدية الطفل

الطفل في السويد أفقر مالياً من الطفل في دول الشمال الأوروبي مثل النرويج والدنمارك ، هذا ما جاء في تقرير صادر عن المنظمة الدولية “أنقذوا الأطفال” (Rädda Barnen)، حيث أكد التقرير وجود فقر نسبي متزايد للأطفال في السويد . 

ما هو الفقر النسيي والفقر المالي ؟

  الفقر النسبي للأطفال هو مدى الحاجة للطفل وتلبيتها .. و القدرة المالية للطفل وعائلته ، مثل أن يعيش الطفل في منزل مزدحم داخل البيت أو عائلة تعيش على دخل ضعيف مثل دخل المساعدات، أو لا يستطيع المشاركة في الأنشطة الترفيهية، ولا يقوم بأنشطة ترفيهية مع عائلته بشكل اسبوعي أو العطلات . وفي السويد يوجد 23 بالمائة من الأطفال يعيشون في أسرة يقل دخلها عن 60 بالمئة من متوسط الدخل في البلد. 

التقرير أشار أن  نسبة فقر الأطفال في أيسلندا والدنمارك هي الأدنى نسبياً، وان نسبة الفقر النسبي والمالي في السويد هي الأعلى لدول شمال أوروبا ، بينما جاءت  ألبانيا في المركز الأخير بنسبة 50 بالمئة من الأطفال الذين يعيشون في فقر مالي 

وجاء تعليق  رئيسة منظمة “أنقذوا الأطفال” في السويد ماريا فريسك لراديو السويد اليوم “أن التقرير محبط   ، ومن الصعب أن نكون السويد في أسفل قائمة دول الشمال فهذا يعني أننا فشلنا كدولة في حماية رفاهية وحقوق الأطفال بحياة افضل.

وأضافت أن هناك عدداً من العوامل التي أدت إلى ذلك منها الخاص بوضع العائلة  ، ومنها الحكومية مثل  المساعدات المالية الضعيفة للعائلة ، مثل مساعدة السكن ومساعدة الأطفال، حيث لم  ترتفع بما يتناسب مع ارتفاع مستوى المعيشة ومتطلبات الطفل وزيادة أسعار الإيجارات.

وأكدت  إلى أن السويد لديها نظام جيد ومتطور  لدعم العائلات التي لديها أطفال،  لكن هناك بعض الثغرات والسلبيات في النظام تؤثر بشكل كبير على منظومة الدعم .

أخبار السويد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى