اخبار السويد

أرباح خيالية تحققها مدارس الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

الدنمارك بالعربي ـ أخبار السويد : أفادت تقارير راديو السويد أن العديد من المدارس التي ترعى أطفالًا من ذوي الاحتياجات الخاصة لديها هوامش ربح عالية لعدة سنوات.

إحدى الشركات التي جنت أرباحًا كبيرة هي شركة Move & Walk والتي ربحت خلال ثلاث سنوات نحو 14 مليونًا وزعت على المالكين. بينما يؤكد أحد مالكي هذه المدارس أنه لم يتمكن من جني الأرباح إلا منذ عامين.

Move & Walk هي إحدى الشركات المدرسية التي حصلت على دعم لنحو 50 مدرسة في مالمو ويوتيبوري وستوكهولم في عام 2019. والمبلغ الإضافي هو دعم تم اختباره بالوسائل التعليمية ويمكن للمدارس التقدم للحصول عليه للطلاب الذين لديهم حاجة كبيرة إلى دعم خاص بحيث لا تكفي الرسوم المدرسية المعتادة لتغطيته.

تمتلك الشركة مدارس في مالمو ويوتيبوري وسولنا، وحققت ربحًا قدره 6.9 مليون كرونة سويدية بعد الضرائب في عام 2019. وتم توزيع 6.5 مليون كرونة سويدية على المالكين إيزتر هورفاث توثني وشقيقتها التي تعيش خارج البلاد. في عامي 2017 و 2018 ، شاركوا ما مجموعه 7.2 مليون.

كتبت إيزتر هورفاث توثني في رسالة بريد إلكتروني إلى راديو السويد: “بصفتنا مالكين، لم نتمكن من جني الأرباح إلا لبضع سنوات حتى الآن. وإذا نظر لهذه الأرباح على مدى 30 عامًا من الجهود، فستحصل على منظور مختلف تمامًا.”

توضح التقارير أن العديد من مدارس ستوكهولم تم رفض طلبها للحصول على أموال إضافية. لكن في عام 2019، حقق سدس المدارس هامش ربح يزيد عن 10% وحقق بعضها أيضًا أرباحًا كبيرة لعدة سنوات متتالية.

مثال آخر على ذلك هو مدرسة هيللبوروس التي يقع مقرها في تابي والتي خصصت للأطفال المصابين بالتوحد واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. بالإضافة إلى الراتب الشهري البالغ 60 ألف كرونة سويدية، حصلت المالكة لوتا كوربو على أرباح قدرها 4.6 مليون كرونة سويدية بين السنوات من 2016 إلى 2019.

وكتبت لوتا في رسالة بريد إلكتروني، “أدير عملًا ذا نوعية جيدة وفقًا للقوانين والمتطلبات الأخرى. وبناءً على ذلك، أحصل على تعويض معقول على شكل راتب وأرباح مقابل ساعات العمل وحجم العمل والمخاطر والمسؤوليات.”

المصدر sverigesradio

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى