تعرف على يوم الصلاة العظيمة في الدنمارك وكيف يتم الاحتفال به

Stor Bededag أو ما يعني الصلاة العظيمة هو يوم عطلة وطنية في الدنمارك يكون موعده يوم الجمعة الرابعة بعد عيد الفصح.

تم إعلان يوم الصلاة العظيمة كيوم صلاة وطني من قبل أسقف دنماركي

الأسقف الدنماركي Hans Bagger هو الذي قرر في عام 1686 إعلان يوم الجمعة الرابعة بعد عيد الفصح يوم صلاة وطني.

تعرف على عادات عيد الفصح في الدنمارك

أي تم تخصيصه من أجل أن يقوم الجميع في جميع أنحاء البلاد بالذهاب الى الكنيسة للصلاة.

وتم إحداث هذا اليوم بهدف جمع جميع الصلوات الصغيرة في يوم واحد هو يوم الصلاة العظيمة وبالتالي يكون هناك وقت كافي للناس للعمل في باقي الأيام.

وبقي هذا اليوم من بين الأعطال الرسمية في الدنمارك رغم التعديلات التي أجراها الطبيب ذو النفوذ القوي ورئيس الوزراء J.F. von Struensee في عام 1770.

حيث ألغى نصف أيام العطل الرسمية في البلاد.

ثلاثة أعياد دينية يحتفل فيها الدنماركيون

ثلاثة أعياد خاصة بالدنمارك

وبما أن تقاليد الصوم و الممارسات الدينية الأخرى لا توجد على نطاق واسع في الدنمارك، فإن هذا اليوم يعتبر بالنسبة لمعظم الناس مجرد يوم عطلة في الربيع.

لكن بموجب القانون يحظر العمل أو التجارة في هذا اليوم.

حتى الخبازين يقومون بصنع كميات كبيرة من الخبر الابيض قبل يوم واحد ليحصلوا على يوم اجازة والمشاركة في يوم الصلاة.

ولهذا أصبح من الشائع أكل الخبز الابيض الساخن مساءً قبل يوم الصلاة العظيمة.

وجرت العادة ان يقوم أهل كوبنهاجن بالذهاب في نزهة على الاقدام الى ساحل منطقة Langelinie وكذلك Christianshavn.

وهي عادات تعود الى عام 1747.

تابعوا أخبار الدنمارك والعالم على جوجل نيوز أضغط هنا

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى