الدنماركي كريستيان إريكسن: فارقت الحياة لمدة خمس دقائق في كأس الأمم الأوروبية

الدنماركي كريستيان إريكسن: فارقت الحياة لمدة خمس دقائق في كأس الأمم الأوروبية

أعرب الدنماركي كريستيان إريكسن عن امتنانه للدعم الذي تلقاه خلال فترة تعافيه من السكتة القلبية التي تعرض لها في يورو 2020، معترفا بأنه “فارق الحياة لمدة خمس دقائق”.

وتعرض إريكسن للانهيار خلال مواجهة الدنمارك أمام فنلندا في كأس الأمم الأوروبية في يونيو الماضي وتم تزويده بعد ذلك بجهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزرع.

ولم يتمكن إريكسن /29 عاما/ من المشاركة في المباريات مع إنتر ميلان نظرا للوائح الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما يخص جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان لديه، الأمر الذي أدى في النهاية لفسخ تعاقده مع إنتر بالتراضي بين الطرفين.

وفي مقابلة مع محطة “دي آر” التليفزيونية الدنماركية أعرب إريكسن عن امتنانه العميق لكل من كتب له أو تمنى له حظ طيب”.

وقال إريكسن “الأمر كان غريبا لأنني لم أتوقع أن ترسل الناس الورد ، لأنني فارقت الحياة لخمس دقائق، كان أمرا استثنائيا ولطيفا للغاية من الجميع”.

وأضاف “الناس مازالت تكتب لي، لقد شكرت الناس الذين قابلتهم وجها لوجه، توجهت بالشكر للأطباء وزملائي وعائلاتهم”.

وأشار “لكن كل المشجعين الذين أرسلوا آلاف الخطابات ورسائل البريد الإلكتروني والورد أو الذين جاءوا لي في الشارع في إيطاليا والدنمارك، أشكرهم جميعا على الدعم الذي تلقيته من جميع أنحاء العالم لقد ساعدني ذلك خلال ما مررت به”.

من جانبه، أوضح مارتين سكوتس وكيل أعمال إريكسن “اللعب في إنجلترا سيكون بمثابة العودة إلى الديار بالنسبة لكريس وعائلته”.

وأضاف “كريستيان حظى بمعاملة استثنائية من الشعب البريطاني، ليس فقط بسبب مهاراته الكروية الفائقة، ولكن أيضا للقيم الإنسانية لديه، بسبب تواضعه وإيثاره”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى