أخبار الشرق الاوسطالدنمارك بالعربي

هل تعلم ماذا قدمت الدنمارك في العراق وسوريا للقضاء على داعش؟


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

وجّه التحالف الدولي المحارب لتنظيم داعش الإرهابي، في العراق وسوريا، الشكر لدولة الدنمارك على نشاطاتها الداعمة للتحالف في حربه على الإرهاب في كل من العراق وسوريا. 


وكشف التحالف، في بيان له، أبرز ما فعلته الدنمارك في الحرب على الإرهاب، حيث قامت القوات الدنماركية بتدريب حوالي 16,000 مقاتل عراقي في قاعدة الأسد الجوية، في العراق. كما قام برنامج الدنمارك للاستقرار الإقليمي الحالي في سوريا والعراق، منذ تأسيسه عام 2016، بجهود دبلوماسية وعسكرية من أجل تحقيق الاستقرار في البلدين، كما تبرعت بمبالغ مالية كبرى لإعادة إعمار البلدين، حيث دفعت للعراق حتى الآن ما يقرب من 51 مليون دولار أمريكي تقريبا، ودفعت لسوريا ما يقرب من 31 مليون دولار أمريكي تقريبا. 




(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

وتخطط الدنمارك لبرنامج استقرار جديد لثلاث سنوات في العراق وسوريا، بميزانية تقديرية تصل لحوالي 60 مليون دولار، لفترة تمتد ما بين 2019 حتى 2021، ومن المتوقع أن يتم تخصيص نصف هذا المبلغ من أجل جهود الاستقرار في سوريا. كما شرعت في تنفيذ برنامج مكافحة التطرف العنيف (CVE)، المرتبط بثلاث مجموعات من مجموعات العمل المدنية الأربع، وتكلف هذا البرنامج حتى الآن حوالي 10 ملايين دولار منذ 2016 حتى 2018. 


أما بشأن المساهمات العسكرية، فقد ساهمت بإشراك مقاتلاتها من طراز F-16، وطائرة النقل التكتيكية من طراز A C-130 J (هرقل) في الحرب بالعراق وسوريا، ونشرت 60 مقاتلا من القوات الخاصة في العراق منذ عام 2016 وحتى هذا العام 2018


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى