الدنمارك بالعربي

القصة كاملة لعملية تخريب المطعم في كوبنهاجن



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

“علي بارنييان” مهاجر إيراني في الدنمارك، افتتح مقهى وكافتيريا الصيف الماضي في العاصمة كوبنهاجن. لكنه فوجئ قبل اسبوع بمطالبات من عصابة إجرامية  دفع مبالغ مالية كبيرة، مقابل حمايته لكنه رفض دفع المبلغ للعصابات الاجرامية.

في يوم السبت الماضي كان كل شي هادئاً في المقهى حتى فوجئ الجميع بدخول خمسة أشخاص ملثمين ومسلحين الى داخل الكافتيريا التي تقع في منطقة تينكبيري Tingbjer، وقد قام احد الملثمين بتهديد الزبائن وعمال المقهى بسكين مما دعاهم للهروب خوفاً على ارواحهم ، ثم بادر افراد العصابة الاجرامية بتدمير وتكسير محتويات المحل خلال 36  ثانية رصدتها كاميرات المراقبة.

وقبل الحادثة بإيام جاء شخص وطلب من صاحب المقهى مبالغاً مالياً مقابل حمايته، وقد ابلغه ان لم يتم دفع مبلغ مئة الف كرون دنماركي، فأن هناك جماعات في المنطقة سوف يكسرون ويغلقون المقهى وهو الذي يقودهم .. وفِي حالة الدفع لن يتعرض احد الى هذه المكان. لكن صاحب “الكافتيريا” رفض إبتزاز الرجل ولم يدفع أي مبلغ.

المقهى والمخبز يملكه علي البالغ من العمر 19 عاما وهو من أصول ايرانية.

وقال “توماس تاربارد” نائب رئيس شرطة كوبنهاجن اننا ناخذ قضايا الابتزاز على محمل الجد ونحقق في هذه المسالة، لكن حتى الان لم يتم القبض على اي شخص.
وأثارت هذه الحادثة ردود افعال واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام في الدنمارك، حيث أطلقت حملة تبرعات لدعم “علي” على مواقع التواصل الاجتماعي ، وقد تم جمع مبلغ (472881) كرون دنماركي حتى الان، وهي تكفي لبداية إعادة المخبز.


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى