الدنمارك بالعربي

الشرطة الألمانية تحقق في جريمة اختطاف امرأة سورية و الاعتداء عليها و تنشر صوراً لثيابها بحثاً عن شهود



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

شكلت الشرطة الألمانية، لجنة خاصة للتحقيق في جريمة اختطاف امرأة سورية، والاعتداء عليها بشكل عنيف، في بلدية آيش، الواقعة في ولاية راينلاند بفالس، في وقت سابق من الأسبوع الماضي.
وقالت إذاعة “زودفيست روندفونك” الألمانية، الثلاثاء (21/11)،إنه وفقاً للمعلومات الأولية، فقد وقعت هذه الجريمة يوم الاثنين قبل الماضي (14/11)، في مخرج بلدة آيش.
ووفقا لما ذكرت المرأة، فقد تم سحبها إلى داخل سيارة من قبل عدة رجال، في إحدى محطات الحافلات.
ووجه الرجال ضربات عنيفة للمرأة، مما خلف لها إصابات عديدة في جميع أنحاء جسدها.
وبحسب أقوال المرأة الأولية فقد قام الرجال لاحقاً بإلقائها في الماء، دون أن تذكر بالتحديد في أي منطقة وقع ذلك، وقام رجل مسن بعد ذلك بإخراجها من الماء.
واستطاعت المرأة بما تبقى لديها من قوة، جر نفسها إلى الطريق، وكانت مبتلة تماماً، ودرجة حرارة جسمها منخفضة، إلى أن لاحظها شخص كان يقود في ذلك الشارع، فقام بإبلاغ الشرطة وقوى الإنقاذ على الفور.
وتم نقل المرأة إلى المستشفى، وهناك تم الكشف بأنها قد وقعت ضحية لجريمة عنيفة، وقالت الشرطة إنه لا يوجد أي خطر على صحة المرأة حالياً.
وتبحث الشرطة عن شهود على تلك الجريمة التي وقعت في محطة الحافلات “جاستهاوس جوتيار”، في بلدة آيش.
ومن المحتمل أن تكون السيارة التي خطفت فيها المرأة تحمل لوحة سويدية، وقد نشرت الشرطة صورة للباس المرأة الذي كانت ترتديه أثناء الحادثة، للتوصل إلى شهود.
الجدير بالذكر بأن الرجل الذي سحب المرأة من الماء ما يزال غير معروف، وحتى المكان الذي أخرجت فيه الفتاة من الماء لا يزال مجهولاً.
وفي خبر آخر، ذكر بأن الشرطة لم تستمع بعد لأقوال المرأة السورية، حيث أنها تعاني من صدمة شديدة.
ووفقاً لمتحدث باسم شطة فورمز، فإن المرأة ما تزال في المستشفى، وهي غير قادرة على تقديم معلومات دقيقة حول الجريمة.
المصدر : SWR


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى