نقص الأيدي العاملة في رعاية المسنين، ورفع الرواتب كتشجيع

نتيجة نقص الأيدي العاملة في رعاية المسنين في القارة العجوز، تختار بلدية كوبنهاجن رفع رواتب العاملين برعايتهم بهدف التشجيع.

“نجذب الموظفين بالمزيد من الراتب بسبب نقص الايدي العاملة”.

تخصيص 22.5 مليون كرون سنوياً لتشجيع الأيدي العاملة في مجال رعاية المسنين

تكاد أن تكون البلديات في الدنمارك في حالة حرب مفتوحة حول الموظفين المطلوبين لرعاية المسنين.

توظيف الشباب في دور رعاية المسنين يساهم في نضجهم وتدريبهم

قامت مدينة كوبنهاجن الآن بتنشيط سلاح جديد و هو تخصيص أموال في الميزانية حتى يتمكنوا من الاحتفاظ بالموظفين بشكل أفضل في رعاية المسنين.

فبلدية كوبنهاجن تتعرض لضغوط في الوقت الحالي، فهناك نقص حاد في العاملين.

في العام الماضي لم يتم إيجاد ثلث المناصب المعلن عنها كعامل تمريض أو مساعد sosu.

ولكن نظراً لأن هذه المشكلة موجودة تقريباً في كل أنحاء الدنمارك، فمن الضروري التفكير بشيء آخر لجذب الموظفين أو حثهم على البقاء في وظائفهم.

لهذا تم تخصيص 22.5 مليون كرون سنوياً.

على سبيل المثال فإن ما يقرب من 1200 مناوبات مسائية وليلية في رعاية المسنين في كوبنهاجن من الممكن أن تتطلع إلى تلقي مكافئة سنوية قدرها 10.000 كرون.

ومع ذلك لن يحدث هذا حتى عام 2023 لذلك عليك أن تتسلح بالصبر.

تتوقع البلدية أن عدد المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاماً في كوبنهاجن سيرتفع بنسبة %63 خلال السنوات العشر القادمة.

بالإضافة إلى ذلك سيحتاج 1.000 مواطن إضافي إلى مساعدة منزلية في غضون 5 سنوات فقط.

الآن يتم تغطية العديد من المناوبات حالياً بموظفين مؤقتين غير مدربين وبالتالي وبالتعاون مع المنظمات المهنية FOA و DSR فقد تقرر إعطاء الأولوية للاحتفاظ بالموظفين الحاليين.

لذلك يمكن للموظفين في رعاية المسنين التطلع إلى العام المقبل حيث تنتظرهم مكافأة سنوية قدرها 10.000 كرون.

ومع ذلك فليس من الممكن لأي شخص الحصول على هذا فهناك شرط و هو يجب أن تكون قد عملت في مدينة كوبنهاجن لمدة لا تقل عن خمس سنوات.

تنطبق زيادة الأجور النقدية على عاملين التمريض و sosu hjælpere و sosu assistenter المقربين من المواطنين.

يستمر إطار العمل بالاتفاقية حتى عام 2025.

المصدر: الدنمارك من كل الزوايا

مصدر 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى