fbpx

على مرضى الصداع في الدنمارك الانتظار حتى عامين قبل تلقي العلاج!

نفص الكادر الطبي في الدنمارك يسبب مشكلة لمرضى الصداع، حيث عليهم الانتظار لمدة تصل حتى عامين للحصول على العلاج!…… اقرأ التفاصيل:

يمكن أن يختلف وقت الانتظار اعتماداً على العلاج، ولكن بشكل عام يتعلق الأمر بالمنطقة والمشفى كذلك:

الوقت الأطول الذي عليك انتظاره لتلقي العلاج هو في عيادة الصداع في Viborg، حيث يتعين على المرضى الانتظار لمدة عامين لتلقي العلاج. بالمرتبة التالية مباشرة يوجد مركز الصداع في Glostrup مع فترة انتظار تصل إلى سنة واحدة و 11 شهراً.

في Esbjerg، لديهم أقصر وقت انتظار، حيث على المرضى الانتظار 35 أسبوعا فقط – أي ما يقرب من 9 أشهر!.

انظر كم من الوقت يستغرق العلاج في منطقتك

Viborg  (منطقة جوتلاند الوسطى) : حتى 106 أسبوع

Glostrup (منطقة العاصمة) : 100 أسبوع في المتوسط

Odense (منطقة جنوب الدنمارك): حتى 95 أسبوع

Aalborg (منطقة جوتلاند الشمالية) : 52 أسبوع

Aarhus  (منطقة جوتلاند الوسطى) : 42 أسبوع

Esbjerg (منطقة جنوب الدنمارك) : 35 أسبوع

كبير الأطباء منزعج

في عيادة الصداع في Viborg، يشعر الناس بالانزعاج من الانتظار الطويل.

“نود بشدة أن نكون قادرين على تحديد موعد على الفور لجميع مرضانا، لكن هذا غير ممكن للأسف”، كما يقول كبير الأطباء Elias Raja Zakharia من طب الأعصاب في مستشفى Viborg الإقليمي، الذي يضم عيادة الصداع.

ويوضح أن وقت الانتظار يرجع جزئياً إلى نقص الأخصائيين العصبيين في جميع أنحاء البلاد، وأن المرضى غالباً ما يكونون مرضى مزمنين وبالتالي يحتاجون إلى علاج مستمر وبالتالي عليهم زيارة المستشفى مرات متكررة.

“بهذه الطريقة، تتراكم  المواعيد في كل عام، وبالتالي مع النقص بالكادر الطبي، للأسف، لا تتاح لنا الفرصة لتقليل أوقات الانتظار، كما يقول Elias Raja Zakharia.

نفس المشكلة

أيضًا في مستشفى جامعة Odense، يشير وقت الانتظار الطويل إلى نقص في الموظفين.

  • السبب الأساسي في طول فترة الانتظار هو أنه ليس لدينا عدد الموظفين اللازمين للتمكن من إنهاء المهمة. نحن بحاجة إلى متخصصين وأطباء في المناصب التعليمية وممرضات، كما يقول  Michael Oettinger، كبير الأطباء في قسم طب الأعصاب ، مستشفى جامعة Odense.

علاج جديد

يرجع سبب فترة الانتظار الحالية في منطقة العاصمة الدنماركية إلى أكثر من عامين بقليل إلى العلاج الجديد للمرضى الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن، والذي طوره الباحثون في Rigshospitalet ، كما يوضح Jannick Brennum، مدير Neurocentre  Rigshospitalet، التي Dansk Hovedpinecenter جزء منها.

  • لدينا الآن 500 مريض يعانون من الصداع النصفي المزمن على قائمة الانتظار في منطقة العاصمة. كما يقول Jannick Brennum، كما أشار إلى حقيقة أنهم يطبقون العلاج في مستشفيات أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد أن فترات الانتظار الطويلة لعلاج الصداع في الدنمارك ترجع أيضاً إلى أن المزيد والمزيد من الدنماركيين يدركون أنه  أصبح من الممكن علاج الصداع المزمن.

حرية اختيار المستشفى

في الدنمارك، يُتاح للمرضى اختيار المستشفى مجاناً. هذا يعني أنه إذا لم يتم عرض فحص أو علاج أو فحص تشخيصي على المريض في مستشفى عام في غضون شهر، فيحق لك إعادة زيارتك للعلاج في مستشفى خاص.

المصدر

25 بالمائة فقط من المرضى الذين يحتاجون لجراحة عاجلة في الدنمارك، يحصلون عليها خلال الساعات الست الأولى الموصى بها من قبل الأطباء.

على الرغم من أن هذا الأمر يمكن أن يكلف الكثير من الأرواح. إلا أن واحداً فقط من كل أربعة حالات جراحة حادة في البلاد يخضع للعمل الجراحي في غضون الست ساعات الموصى بها طبياً.

وفي الوقت نفسه، يمكن أن يزداد خطر تعرضهم وفاة أو حدوث مضاعفات كل ساعة تتأخر بها الجراحة. يتضح هذا من خلال الأرقام المأخوذة من برنامج تطوير الجودة السريرية في المنطقة (RKKP).

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى