قضت ميت فريدركسن عيد الميلاد مع زوجها في مدينة الأقصر المصرية

كان عيد الميلاد مختلف هذه المرة لدى ميت فريدركسن. حيث اختارت هذه المرة قضاءه مع زوجها في مدينة الأقصر المصرية. لتتعرف خلال هذه العطلة على آثار المدينة ومبانيها العريقة كذلك.

ميت فريدركسن في الأقصر

شهدت محافظة الأقصر، على مدار الـ3 أيام الماضية، زيارة للسيدة “ميته فريدريكسن” رئيسة وزراء الدنمارك. وذلك لقضاء إجازة شتوية برفقة زوجها “بو تينبيرج”.

وذلك فى رحلة سياحية لمدينة الأقصر للاستمتاع بالمعالم الأثرية والسياحية المتنوعة شرق وغرب المحافظة كذلك.

ويقول أسامة عبد الغنى مرشد سياحى بغرب الأقصر، إنه قد شملت زيارة رئيسة وزراء الدنمارك على مدار الـ3 أيام الماضية، الإستمتاع بزيارات أثرية لمعابد الكرنك والأقصر شرقاً.

علاوة على وصولها إلى وادي الملوك والملكات وحتشبسوت غرباً. ذلك بجانب عمل عدد من الزيارات المختلفة، منها زيارة منزل الفنان سيد المطعني، شيخ النحاتين في مدينة الأقصر.

والذي استقبل رئيسة وزراء الدنمارك وزوجها داخل منزله في البر الغربي للأقصر. حيث قدم لهما بعض الهدايا من منحوتاته الفرعونية على سبيل المثال.

وعبرت الضيفة الدنماركية وزوجها عن إعجابهم الشديد بمنحوتات الفنان سيد المطعني. وبجهوده في إحياء الفن المصري القديم. كما عبرا عن سعادتهما بزيارة مدينة الأقصر وآثارها المبهرة.

كان عيد الميلاد مختلف هذه المرة لدى ميت فريدركسن. حيث اختارت هذه المرة قضاءه مع زوجها في مدينة الأقصر المصرية لتتعرف خلال هذه العطلة
رىيسة الوزراء وزوجها برفقة شيخ النحاتين في الأقصر.

اختاروا البقاء على تماس مع الفن المعماري المصري

كانت قد اختارت رئيسة وزراء الدنمارك “ميته فريدريكسن”، وزوجها “بو تينبيرج” الإقامة خلال زيارتهم للأقصر داخل قصر الجُرف التراثي. والواقع في قرية البعيرات المطلة على نهر النيل.

تشتهر الأقصر بطبيعتها الغنية، ومبانيها الريفية والتراثية التي بُني كثير منها على طراز عمارة حسن فتحي، المعماري المصري الراحل صاحب ما يُعرف بعمارة الفقراء.

فيما استقبل الأنبا يواقيم، الأسقف العام للإيبارشية إسنا وأرمنت، اليوم السبت، عدد من الأفواج السياحية خلال تواجدهم بالأقصر فى تلك الأيام.

وذلك لتلقى التهنئة بقدوم عيد الميلاد المجيد. حيث تم تبادل التهاني وتقديم هدايا العيد فى كنيسة العذراء مريم بمدينة إسنا.

حيث احتفلت إيبارشية إسنا وأرمنت، بعيد الميلاد المجيد، وأقيم قداس العيد وسط أجواء احتفالية مبهجة، بمشاركة الأباء الكهنة وخورس الشمامسة وعدد غفير من الشعب القبطي.

وترأس نيافة الأنبا يواقيم، الأسقف العام للإيبارشية إسنا وأرمنت، قداس عيد الميلاد المجيد الذي أقيم بكنيسة العذراء مريم باسنا (مقر المطرانية).

وشاركه في الصلوات الآباء كهنة الكنيسة، القمص بولا نصر، والقمص مينا جاد، والقس هارون صموئيل، والقس إبراهيم عبادي، والقس فيلوباتير سفين، والقس بطرس يسي. بينما قاد خورس الشمامسة بالكنيسة ألحان ومردات قداس العيد.

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة