الدنمارك بالعربي

الشرطة لا تعرف عدد طالبي اللجوء المرفوضين المختفين


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

لا تعرف الشرطة الدنماركية عدد طالبي اللجوء المرفوضين الموجودين في الدنمارك. ويثير هذا الأمر انتقادات من مختلف الأحزاب من الحكومة وخارجها. ولدى الشرطة الوطنية 1976 طلب لجوء مرفوض على سجلاتها. لكن هذه الأرقام هي الأجانب وطالبي اللجوء المطلوبين لمدة تقل 18 شهراً.

فعندما يختفي أجنبي أو طالب لجوء لمدة تتجاوز الـ18 شهراً، فإن الشخص يُزال تلقائياً من السجلات والإحصاءات، وذلك لأن الشرطة تفترض أن الأجنبي غدر البلاد بنفسه.

ولا تستطيع الشرطة الإفصاح عن عدد طالبي اللجوء المرفوضين والذي اختفوا لأكثر من 18 شهراً. لذا فإن أحزاب من الكتلة الحمراء والزرقاء تقول إن الرقم في الحقيقة قد يكون أكبر من ذلك بكثير.

المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي،Trine Bramsen، والمتحدث باسم حزب الشعب المحافظ ناصر خضر، يخشيان من أنه من السهل للإرهابيين التواجد في الدنمارك بصورة غير قانونية. لذا، يُطالبان و بالمشاركة مع حزب الشعب الدنماركي بتغيير وتعديل القواعد، بحيث أن لا يسقط طالبو اللجوء المرفوضين من السجلات تلقائياً بعد فترة 18 شهراً.

من جانبها أكدت الشرطة الوطنية أن معظمهم غادروا البلاد وأن الأرقام صحيحة.

المصدر: صحيفة يولانس بوستن


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى