قريباً ستنخفض أسعار الاشتراك في العديد من مراكز Fitness World

من المقرر أن تنخفض أسعار الاشتراك في العديد من مراكز Fitness World-centre.

يظهر هذا من أحدث تقرير نصف سنوي لشركة مالك السلسلة الشهيرة Fitness World-centre.

وتعتزم السلسلة، التي تنتشر ب 169 مركزاً للياقة البدنية في الدنمارك وتضم 369000 عضواً. تخصيص ما يزيد عن 482 مليون كرونة دانمركية على مدار العامين أو الثلاثة أعوام القادمة. حيث من المقرر أن يستخدم المبلغ لتحسين الخدمة وضمان تجربة جيدة للعملاء.

يأتي تخصيص هذه الأموال بالترافق مع تغيير الاستراجية. حيث يمكن أن يختلف تسعير خدمات سلسلة Fitness World-centre باختلاف موقع المركز. وبتغير الوقت.

ينطبق هذا على كل من الاشتراكات نفسها، وأيضاً على المنتجات الأخرى التي يمكنك شراؤها في المركز.

هذا يعني أن الأسعار قد تنخفض في عدة مراكز، بينما من ناحية أخرى قد تحدث زيادات في أأسعار الاشتراك في مراكز أخرى.

افتتح Fitness World-centre أول مركز له في عام 2005.

على سبيل المثال، كتبوا أن الاشتراك في Ørestaden سيكلف 299 كرونة دانمركية شهرياً بينما في Helsingør سيكلف 159 كرونة دانمركية فقط.

يجب أن تساعد الأسعار المنخفضة إلى زيادة عدد العملاء في المراكز التي ليس بها عدد كبير من الأعضاء، في حين أن الأسعار المرتفعة يجب أن تساعد في تخفيف الضغط في المراكز المكتظة.

بالإضافة إلى ذلك، ستركز سلسلة Fitness World ، المملوكة لشركة British PureGym منذ عام 2019، على تحسين المرافق في المراكز الكبرى، حيث كانت المرافق في Aarhus حتى الآن هي الأسوأ.

بالإضافة إلى ذلك، سيفتحون أيضًا مراكز جديدة، في أماكن جديدة، وفقا لهم، يمكن أن يكون Albertslund، على سبيل المثال.

في العام الماضي، أغلقت السلسلة عدة مراكز في جميع أنحاء البلاد. وفي العام الماضي عانت مجموعة PureGym من خسارة تزيد عن 800 مليون كرونة دانمركية.

هذا وكنا قد كتبنا سابقاً أنه من المتوقع أن ترتفع أسعار الاشتراك بالصالات الرياضية

بحلول العام الجديد قد يصبح الاشتراك في صالة الألعاب الرياضية أكثر تكلفة. هذا ما صرّحت به SMVdanmark، المنظمة الصناعية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

يجب إقرار السبب الذي يدفع لرفع الاشتراكات في صالات الألعاب الرياضية. وهذا يسمى بإشارة التحكم من مصلحة الضرائب.

حيث تعرّف إشارات التحكم على أنها فرصة لاستئناف أو تغيير ممارسة موجودة. وبالتالي، فإن الأمر متروك للبرلمان الدنماركي ليقرر ما إذا كان ينبغي تغييره أم لا.

وفقًا لـ SMEDanmark فإن الصالات الرياضية معفاة حسب القوانين الحالية من ضريبة القيمة المضاعفة. ولكن الآن قامت محكمة العدل الأوروبية بوقع الأساس لفرض ضريبة القيمة المضافة بنسبة 25 في المائة واذا تم اعتماده فهذا يعني فرض ضريبة على “تعليم التمارين البدنية في صالات الألعاب الرياضية وما إلى ذلك”.

ووفقًا ل Kasper Munk Rasmussen. المستشار الرئيسي وممثل SMEDanmark لمراكز اللياقة البدنية. فإن هذا يعني أن أعضاء المراكز سيشهدون زيادات كبيرة في أسعار الاشتراك.

لمتابعة المقال من هنا

تابعو الدنمارك بالعربي على