fbpx

فصل الأطفال بحسب مستوى الدخل أصبح أكثر وضوحاً في المدارس

فصل الأطفال بحسب مستوى دخل أهاليهم أصبح أكثر وضوحاً خلال العام الماضي ولا يعتبر ذلك صحياً لهم.

فصل الأطفال بحسب مستوى الدخل قد ينشئ أطفال غير متقبلين للغير

يلتقي أطفال المدارس الدنماركية بأطفال من طبقات اجتماعية أخرى بدرجة أقل عندما يذهبون إلى المدرسة عما كانوا عليه قبل عشر سنوات.

في عام 2010 كانت %42 من المدارس الابتدائية والإعدادية الدنماركية مختلطة اجتماعياً.

في عام 2020 كان هناك %27 فقط.

المدرسة مع طبقات اجتماعية مختلطة مهمة للتماسك لأن الأطفال ينضجون عندما يتفاعلون مع الأطفال من طبقات أخرى.

“إنه مهم للغاية لفهم الظروف المعيشية للآخرين”.

مجوهرات ملكية متألقة خلال زيارة كيت ميدلتون لكوبنهاجن يوم الثلاثاء

يتم تعريف المدرسة على أنها مختلطة إذا كان هناك توزيع متساو للطلاب من جميع طبقات الدخل في المجتمع.

ينقسم جميع أطفال المدارس في البلاد إلى خمس مجموعات متساوية على أساس دخل الوالدين.

تعتبر المدرسة مختلطة عندما يكون لديها ما بين %10 – %30 من الطلاب في جميع مجموعات الدخل الخمس.

أصبحت المدارس الخاصة على وجه الخصوص أقل اختلاطاً خلال العقد الماضي بينما تتحمل المدرسة العمومية مسؤولية اجتماعية أكبر.

في عام 2010 كانت نسبة المدارس الابتدائية والإعدادية المختلطة %42 والمدارس الخاصة المختلطة %41 متساوية تقريباً.

منذ ذلك الحين أصبحت المدارس الخاصة أقل اختلاطاً من المدارس الابتدائية.

%22 فقط من المدارس الخاصة مختلطة بينما تبلغ نسبة المدارس الحكومية %29.

المدارس الخاصة هي أكثر للأطفال الذين لديهم أهل مع دخل عالي بينما المدارس العامة تخص الطلاب من الطبقة الفقيرة.

المدارس المختلطة في تراجع بقوة.

المصدر: الدنمارك من كل الزوايا

مصدر 2

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى