رغم فشله في التأهل لنهائيات أمم أوروبا 1992، استطاع المنتخب الدنماركي الفوز بالكأس

يزخر تاريخ كرة القدم بقصص ملحمية، لفرق ومنتخبات خطفت ألقابا غير متوقعة من براثن عظماء اللعبة، إلا أن المنتخب الدنماركي يفوز بأغرب قصة.

المنتخب الدنماركي هو بطل واحدة من أغرب القصص في تاريخ كرة القدم

المنتخب الدنماركي هو بطل واحدة من أغرب القصص في تاريخ كرة القدم، فبعدما فشل في التأهل لنهائيات أمم أوروبا “يورو 1992” في السويد، نجح في الحصول على اللقب.

إذ وصل منتخب الدنمارك إلى المجموعة الرابعة في التصفيات، التي تأهل منها فقط منتخب يوغوسلافيا المتصدر، الذي لم يتمكن من المشاركة بسبب الحرب الأهلية في البلاد قبيل انطلاق البطولة، ليحصل المنتخب الاسكندنافي على فرصة المشاركة بدلاً منه.

رفع علم الدنمارك بين الأعلام المشاركة في كأس العالم 2022، وإقبال غير مسبوق على التذاكر

وبشكل مفاجئ نجح منتخب الدنمارك في اجتياز مرحلة المجموعات بعد تحقيقه انتصار وحيد وتعادل وخسارة، وتخطى عقبة هولندا في نصف النهائي بركلات الترجيح (5-4) بعد التعادل 2-2 في الوقت الأصلي والإضافي، قبل أن يتم مشواره التاريخي بالفوز على ألمانيا 2-0 في النهائي، ليتوج باللقب الوحيد في تاريخه.

بطل الدوري الإسباني لم يكن أحد العملاقين هذه المرة

يعرف الدوري الإسباني أنه في الغالب يكون “سباقاً بين فرسين”،

في إشارة للمنافسة شبه الدائمة بين العملاقين ريال مدريد وبرشلونة الأكثر تتويجاً باللقب،

مع وجود بعض المواسم الاستثنائية التي تنجح فيها بعض الفرق في خطف اللقب.

أبرز هؤلاء الأبطال غير المعتادين هو ديبورتيفو لاكورونيا،

الذي حقق اللقب في موسم 1999-2000، بعد سنوات قليلة من نجاته من الهبوط للدرجة الثانية.

من جدير بالذكر أن ديبورتيفو، الذي يلعب حالياً في دوري الدرجة الثالثة،

حقق اللقب بعد منافسة مع برشلونة الذي حل وصيفاً في ذلك الموسم، فيما احتل ريال مدريد المركز الخامس.

يزخر تاريخ كرة القدم بقصص ملحمية، لفرق ومنتخبات خطفت ألقابا غير متوقعة من براثن عظماء اللعبة، إلا أن المنتخب الدنماركي يفوز بأغرب قصة.

تابعوا أخبار الدنمارك والعالم على جوجل نيوز أضغط هنا

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى