تقليص مدة الحجر الصحي لأربعة أيام ولا حجر للحالات المخالطة

أعلنت مديرية الصحة العامة أمس يوم الاثنين عن تقليص مدة الحجر الصحي بالإضافة لغيرها من التوصيات المتعلقة بالمخالطين.

إصابات الكورونا المترافقة مع أعراض خفيفة لن تتعرض للحجر الذي كان معتمد سابقاً

هذا وأقرت المديرية أن يتم العمل بتوصياتها الجديدة بدءاً من يوم الاثنين، وتتضمن هذه التوصيات:

  • تقليص مدة الحجر الصحي لمدة أربعة أيام بعد نتيجة اختبار إيجابية، وذلك في حال الإصابة بالفايروس دون أعراض أو مع أعراض خفيفة.
  • بالإضافة إلى أنه لا يتوجب على الحالات المخالطة لحالة إيجابية الخضوع للحجر الصحي.

تقليص مدة الحجر الصحي يشكل ارتياحاً كبيراً للشركات

تم تلقي التوصيات الجديدة التي أقرتها مديرية الصحة العامة في بيانها الصحفي أمس بأذرع مفتوحة في مجتمع الأعمال الدنماركي.

بدايةً عبر الرئيس التنفيذي في رابطة أرباب العمل الدنماركية: “إنه من الإيجابي للغاية أن المزيد من الدنماركيين يمكنهم الآن العودة إلى العمل في وقت مبكر”.

وأضاف كذلك: “تمت إعادة عدد كبير من الموظفين إلى منازلهم مع أن الكثير منهم يتمتعون بصحة جيدة. إنه يمثل تحدياً كبيراً للعديد من أماكن العمل التي تعاني بالفعل من نقص كبير في الموظفين”.

37 ألف إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة!!

انخفاض في خسائر الإنتاج إلى النصف تقريباً

بالرجوع إلى الإحصائيات، تُظهر حسابات هيئة التجارة الدنماركية أن أكثر من 200.000 دنماركي يتم إخراجهم حالياً من القوى العاملة لأنهم في عزلة بسبب الإصابة أو على اتصال وثيق بشخص مصاب.

ويقول الرئيس التنفيذي للرابطة في هذا الصدد: “في الأسبوع الماضي كلف أكثر من ثلاثة مليارات كرون في خسائر الإنتاج”.

“مع القواعد الجديدة ستنخفض الخسارة إلى النصف تقريباً في المستقبل”.

وأخيراً لا بد من ذكر تضرر الشركات الدنماركية من إرسال مئات الآلاف من الموظفين إلى منازلهم بسبب الإصابة بكورونا أو مخالطة شخص مصاب، وهذا كما يقول لارس رامي نيلسن.

قم الآن بتحميل تطبيق الدنمارك نيوز ليصلك كل جديد

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى