fbpx

الدنماركيون يطلبون خفض الضرائب على البنزين والديزل، فهل هذا ممكن؟

الدنماركيون يطلبون خفض الضرائب على البنزين والديزل، فهل هذا ممكن؟

مع سعر يبلغ حوالي 18 كرونا فقط للتر الواحد من البنزين، لايبدو من الممتع الذهاب لمحطة الوقود حيث يكلف الآن ملء خزان سيارة عائلية متوسطة الحجم بخزان سعة 55 لترا  1000 كرون.

حيث في 1 يناير من هذا العام، فلم يكن يكلفك  ملئ خزان وقود السيارة سوى حوالي 700 كرون .

إن القفزة الحادة في الأسعار تجعل الدنماركيين يطالبون بأغلبية في البرلمان الدنماركي خلال الشهر المقبل بتخفيض الضرائب و/أو ضريبة القيمة المضافة على البنزين والديزل.

على وجه الدقة، تعتقد غالبية 57 في المائة من الدنماركيين أنه يجب تخفيض الضرائب، وفقا لمسح أجرته YouGov لصالح B.T.

لماذا ألمانيا خفضت الضرائب بينما لم تفعل الدنمارك

رئيس حزب الشعب الدنماركي، مورتن ميسرشميدت، غاضب لأن الحكومة لم تتخذ خطوة لخفض الضرائب ويقول:

“من غير الممكن تماما بالنسبة للدنماركيين العاديين أن يقترب سعر البنزين من 20 كرونا للتر. إنه أمر مدمر للمدخرات الشخصية للناس وللتنقل في المجتمع”.

“عندما تتمكن ألمانيا من خفض الضرائب على البنزين بعدة كرونات، فهناك شيء شائن حول عدم قيام الحكومة بأي شيء على الإطلاق”.

ويشير مورتن ميسرشميدت أيضا إلى أنه مع ارتفاع أسعار البنزين، يذهب المزيد من الأموال إلى خزائن وزارة المالية على شكل، عائدات أعلى من ضريبة القيمة المضافة على البنزين من بين أمورٍ أخرى. الأموال التي، وفقا لمورتن ميسرشميدت، سوف تفيد المزيد من الدنماركيين بطرق مختلفة

وقال: “أتصور بالتأكيد أنه يجب علينا خفض الضرائب على قدم المساواة مع ألمانيا، ولكن يفضل أن يكون التخفيض أكبر”.

في ألمانيا ، تم تخفيض الضرائب على لتر من البنزين مؤقتا بنحو 2.6 كرون لكل لتر في يونيو ويوليو وأغسطس.

وكتب المتحدث باسم الشؤون المالية للحزب، لارس بوجي ماثيسن، على فيسبوك “ألغوا الضريبة على الكهرباء والديزل والبنزين”.

سنرى العديد من هذه الإعلانات في الوقت القادم، وفقا للمعلق السياسي في B.T. ، Søs Marie Serup.

في موعد لا يتجاوز 4 يونيو من العام المقبل ، ستكون هناك انتخابات ، ووفقا ل Søs Marie Serup. لا يمكن للسياسيين تجنب الحديث عن الحياة اليومية للدنماركي الذي يعاني من أسعار قياسية مرتفعة لكل شيء من البنزين إلى الزبدة.

“ارتفاع الأسعار يؤثر على الجميع وعلى كل شيئ. إنه يغير ما نتحدث عنه وما هي المقترحات التي سنراها في الحملة الانتخابية”.

“سيخرج بعض السياسيين والأحزاب بمقترحات لتعويض الدنماركيين والشركات الأكثر تضررا. وستجادل أحزاب أخرى بأنه يجب أن تكون هناك سياسة اقتصادية صارمة للسيطرة على التضخم”.

بينما لا يعتقد وزير الضرائب جيبي بروس أنه من الجيد خفض الضرائب على الديزل والبنزين.

وقال: “سيزيد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ويجعل من الصعب أن تتخلى عن الوقود الأحفوري”.

“في الوقت الحالي، نناقش أفضل السبل للتعامل مع عواقب ارتفاع الأسعار. وفي هذا الصدد، أعلنا أننا نريد زيادة القيمة الضريبية لبدل القيادة وضمان الدعم المستهدف لبعض الأسر الأضعف في مجتمعنا. لأنها أكثر من تضررت من زيادات الأسعار المرتفعة بشدة بشكل خاص. ونعتقد أن هذه طريقة أكثر حكمة وأطول أجلا للتخفيف من عواقب زيادة الأسعار”.

بغض النظر عما إذا كان سيتم تخفيض الضرائب أم لا، وفقا لمسح YouGov، فقد قام الدنماركيون بالفعل بتخفيف قيادة السيارة تماشياً مع ارتفاع أسعار البنزين.

فعلى سبيل المثال، في الشهرين الماضيين، قاد واحد من كل ثلاثة سائقين دنماركيين كيلومترات أقل مما كانوا سيفعلون لولا ارتفاع أسعار الوقود، وحاول عدد كبير منهم تقريبا القيادة بشكل أكثر اقتصادا عن طريق خفض السرعة على الطرق السريعة، على سبيل المثال.

المصدر

اقرأ أيضاً:

قرر الدنماركيون خفض سرعة القيادة للتقليل من استهلاك الوقود، إليك بالأرقام كم لتر بينزن تستهلك السيارة عند القيادة بسرعة معينة لقراءة المقال اضغط هنا

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى