الدنمارك بالعربي

اقتراح بحظر شرب الكحول بالمدارس الثانوية الدنماركية

أوصى المجلس الوطني للصحة في رسالة خاصة بعدم ضرورة ارتباط شرب الكحول والمناسبات الاجتماعية في المدارس الثانوية في البلاد مع بعضها البعض.

هذه هي الرسالة الواردة في رسالة بعث بها المجلس الوطني للصحة إلى مديري ومديري الكليات والمدارس المهنية في البلاد.

وقدم المجلس الوطني للصحة مقترحات لتغيير القواعد في المدارس بحيث يكون للحكول مساحة أقل في الحفلات وغيرها من المناسبات.

أحدها هو حظر الكحول في الحفلات من بداية المدرسة حتى عطلة الخريف، بحيث يمكن للطلاب الجدد التعرف على بعضهم البعض دون أن يكون الكحول نجم الحفل.

بداية عام دراسي خالية من الكحول:

أيضاً، يقترح المجلس الوطني للصحة بالرسالة أن تكون الرحلات الدراسية وغيرها من الأحداث في المدرسة خالية من الكحول بنسبة 100٪. تماما كما يتم حث المدارس على حظر بيع المشروبات التي تحتوي على نسبة أكثر من ٥% كحول.

جاءت هذه الدعوة من خلفية التوصيات الجديدة لهيئة الصحة الدنماركية بشأن استهلاك الشباب للكحول، والتي تم الإعلان عنها في الربيع.

حيث نصحت هيئة الصحة الدنماركية الشباب الذين تقل أعمارهم عن 18بعد شرب الكحول لأنه يضر بنمو الدماغ والقدرة على التعلم والتخطيط والتذكر. في الوقت نفسه، يزيد الكحول من خطر الحوادث والعنف والجنس غير المرغوب فيه.

أظهرت دراسة أجراها المعهد الوطني للصحة العامة أنه في المتوسط، يموت شاب واحد شهريا في الدنمارك، وتكون الوفاة مرتبطة بالكحول بشكل أو بآخر.

حظر شرب الكحول يخلق بيئة غير آمنة:

أما  رأي Madeleine Steenberg Williams، رئيسة منظمة Danske Gymnasieelevers Forening. فجاء مخالف لهذه التوصيات وتقول:

“غالبا ما يتعرف الشباب على الكحول لأول مرة في المدرسة الثانوية. فعندما يندفع الشباب لشرب الكحول يكون من المطمئن أن هناك بالغين حاضرين  شيء”

وقالت إنها تعتبر الاقتراح غير واقعي. وتذكر أنَّ الحل قد يكون بعدم السماح بالمشروبات الكحولية التي تزيد نسبة الكحول فيها عن خمسة في المائة.

من جانب آخر جاءت دراسة جديدة لتقول عن شرب الكحول :

يجب عليك الامتناع عن شرب الكحول إذا كان عمرك أقل من 40 عاما. لأنه إذا كان الأمر كذلك، فإن الكحول ليس جيدا لك أبدا. هذا هو الاستنتاج الذي توصلت إليه دراسة عالمية جديدة.

ونشرت الدراسة في المجلة الشهيرة The Lancet. يكتب صحيفة الجارديان وسي إن إن.

وفقا للدراسة، هناك مخاطر صحية كبيرة ولا توجد فوائد للكحول للأفراد الأصغر سنا.

الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 15-39 سنة هم الأكثر عرضة لخطر تناول الكحول الضار.

“رسالتنا بسيطة: يجب ألا يشرب الشباب. ومع ذلك ، يمكن للأفراد الأكبر سنا الاستفادة من شرب كميات صغيرة”

“في حين أنه قد لا يكون من غير الواقعي منع الشباب عن الشرب، نعتقد أنه من المهم نشر أحدث الأدلة حتى يتمكن الجميع من اتخاذ قرار مستنير بشأن صحتهم” ، هذا ما قالته Emmanuela Gakido، الأستاذة والمؤلف المشارك للدراسة في جامعة واشنطن.

كوب من النبيذ يوميا:

59 في المئة من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة والذين شربوا كميات خطيرة من الكحول تتراوح أعمارهم بين 15 و 39 عاما. وكان أكثر من ثلثيهم من الرجال.

بالنسبة لهذه المجموعة، لم تلاحظ أي فوائد للكحول، بل على العكس سبب تناول الكحول مخاطر مثل التعرض للأذى أثناء الشرب وحوادث السيارات والانتحار والقتل.

بالنسبة للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما والذين لا يعانون من مشاكل صحية كامنة، يرتبط تناول كمية صغيرة من الكحول — على سبيل المثال، كوب من النبيذ يوميا — ببعض الفوائد الصحية.

“في جميع الحالات الأخرى، يكون ضارا، بغض النظر عن مقدار تناوله” ، قال Gakido لشبكة CNN.

الدراسة هي جزء من مشروع مستمر في جامعة واشنطن في سياتل. ويجمع المشروع البيانات الأكثر شمولا في العالم عن أسباب المرض والوفاة على الصعيد العالمي.

بشكل عام، يتم الإشادة بالدراسة لكونها أجريت على أساس بيانات موثوقة. ومع ذلك، فإن بعض الباحثين الذين لم يشاركوا في الدراسة يعبرون عن قلقهم بشأن الاستنتاجات.

تشير الإحصاءات إلى أن هناك أكثر من 14 ضعف عدد الوفيات المرتبطة بتناول الكحول بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 70 و 74 عاما في المملكة المتحدة مقارنة بأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 24 عاما.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى