وضع رجل مسن فخاخ شائكة لسائقي الدراجات! لما هذا الأذى؟

اعترف رجل يبلغ من العمر 78 عاماً بقيامه بوضع فخاخ شائكة وغيرها من العوائق لسائقي الدراجات قرب منزله. ما أدى لأذية الدراجات وأحياناً كلاب المشاة!

لما كل هذا الحقد على سائقي الدراجات؟

ألواح البسامير الشائكة مغطاة بالطحالب والأوراق، وحواجز من الركائز الحجرية والأسلاك الشائكة المعلقة عبر مسار الدراجات.

اعترف رجل يبلغ من العمر 78 عاماً بقيامه بوضع فخاخ شائكة وغيرها من العوائق لسائقي الدراجات قرب منزله، ما أدى لأذية الدراجات وأحياناً كلاب
حواجز الركائز الحجرية المصممة لإعاقة السائقين.

“هذه ليست سوى بعض التقارير التي تلقتها شرطة وسط وغرب نيوزيلندا من مشاة الكلاب وراكبي الدراجات على دراجات جبلية في Karlstrup Kalkgrav في Solrød على مدى فترة طويلة من الزمن”، كما كتبت منطقة الشرطة في منشور على Facebook.

تسميها الشرطة “أفخاخ محلية الصنع”، لكنها كتبت أيضا أنه لم ترد تقارير عن إصابة أشخاص.

اثنان فقط من إطارات الدراجات المثقوبة.

والآن نجحت الشرطة في العثور على العقل المدبر المشتبه به.

لأنه بمساعدة المواطنين اليقظين الذين كانوا يسافرون في المنطقة، وكذلك موظف من وكالة الطبيعة الدنماركية، تمكنت الشرطة من تعقب رجل بسلوك مشبوه في سيارته.

“لاحظ العديد من المواطنين رجلاً وجدوه مشبوهاً، لأنه غالبا ما ينتقد قيادة الآخرين، ومن بين أمور أخرى، أشار إلى قيادة سائقي الدراجات الجبلية، حسبما كتبت الشرطة.

اكتشف ضابط الشرطة المحلي في Solrød المدعو Peter Riddervold، أن رجلاً يبلغ من العمر 78 عاما من Vestegnen كان وراء الأفخاخ الخطيرة في Kalkgraven.

خلال تفتيش منزله، عثرت الشرطة على العديد من العناصر الخاصة التي استخدمت لصنع الفخاخ.

واتهم الرجل البالغ من العمر 78 عاماً بالتسبب في خطر على الآخرين. واعترف خلال التحقيق بأنه هو من صنع الفخاخ.

المصدر

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة