fbpx

كشفت آخر التحاليل أن أكثر من نصف آبار مياه الشرب في الدنمارك ملوثة بالمبيدات الحشرية

كشفت آخر التحاليل التي أجريت على مياه الشرب في الدنمارك أن أكثر من نصف الآبار ملوثة بالمبيدات الحشرية من الحقول المحيطة.

مياه الشرب في الدنمارك تتعرض للتهديد

إنه لأمر مزعج للغاية العثور على بقايا مبيدات حشرية في أكثر من نصف عمليات حفر الآبار التي أجريت في الدنمارك هذا العام.

تعتقد ذلك ماريا ريومرت جيردينغ، رئيسة الجمعية الدنماركية للحفاظ على الطبيعة.

“تظهر نتائج تحاليل الآبار أن لدينا مرة أخرى ارتفاعاً قياسياً في معدل وجود بقايا مبيدات حشرية في آبار مياه الشرب النشطة لدينا”.

“وهذا يدل على أن حماية مياه الشرب لدينا غير كافية”، على حد قولها.

إن المؤسسة البحثية للمسوحات الجيولوجية الوطنية للدنمارك وجرينلاند (Geus) هي التي تقف وراء هذا البحث.

تعمل المؤسسة على جلب المياه الجوفية، والتي يمكن إرسالها إلى المواطنين كمياه للشرب.

حتى 15 سبتمبر، حلل Geus ما يقارب 1431 بئراً هذا العام. تم العثور على بقايا المبيدات في 55.3 في المائة منهم.

تم تجاوز القيم الحدية في 13.5 بالمائة من الحالات.

تقول ماريا ريومرت جيردينغ، إنها إشارة واضحة جداً إلى أنه يجب علينا زيادة الحماية بشكل كبير.

إنها تعتقد أن هناك حاجة لما يسمى حدائق المياه الجوفية.

وهي عبارة عن مساحات كبيرة تحت الأرض، حيث تتشكل المياه الجوفية، وتكون محمية تماماً من المبيدات.

وتظهر الأرقام أن نسبة العينات الإيجابية المرتبطة بآبار المياه هذا العام زادت بأكثر من الضعف منذ عام 2016.

هذا يرجع في المقام الأول إلى حقيقة أن عدد الآبار التي يتم تحليلها اليوم أكثر بكثير مما كان عليه الحال في الماضي.

“لكن هذا يعني أيضاً أن المياه الجوفية الدنماركية قد تلوثت بدرجة أكبر بكثير مما كان معروفاً في السابق”، كما تشير.

التلوث موجود، لكن لا توجد مخاطر صحية قصيرة المدى مرتبطة به

ومع ذلك، فإن مستويات مخلفات المبيدات في الدنمارك منخفضة للغاية بحيث لا توجد مخاطر صحية مرتبطة بها.

“لا يزال من الممكن السيطرة عليها”، كما تقول جمعية الحفاظ على الطبيعة في الدنمارك.

ومع ذلك، لا تزال ماريا ريومرت جيردينغ تعتقد أنه لا ينبغي للمرء أن “يقامر بأحد أهم الموارد في البلاد”.

حيث قد وصفت ميت فريدركسن مياه الشرب في الدنمارك بالدهب الوطني.

تأتي مخلفات المبيدات عادة من المزارع التي ترش حقولها. بمرور الوقت، يمكن أن تتسرب بقايا المبيدات الحشرية عبر التربة إلى المياه الجوفية.

اقرأ أيضاً:

هل حقاًُ الأسمدة غير العضوية والمبيدات الحشرية بهذا السوء؟ قد يكون مبالغ بهذا الأمر

لذلك، فهي تعتقد أيضاً أنه يجب حظر استخدام مبيدات الآفات في المستقبل في جميع المناطق التي تتشكل فيها المياه الجوفية في المستقبل.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على