طوابير انتظار لعدة كيلومترات على جسر أوريسوند بسبب قيود كورونا

طوابير انتظار لعدة كيلومترات على جسر أوريسوند بسبب قيود كورونا

شهد جسر أوريسوند الواصل بين السويد والدنمارك، عصر اليوم، طوابير انتظار

باتجاه Skåne من الجانب الدنماركي امتدت لعدة كيلومترات.

وحسب وكالة الأنباء السويدية، فإن السبب وراء ذلك هي عمليات التفتيش

العشوائية الجديدة التي أجرتها الشرطة السويدية، والتي تم إدخالها على الجانب

السويدي من الجسر جراء القيود الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ، يوم غد الثلاثاء.

وقال يوهان بورغلين، مدير المرور في أوريسوند، “لقد امتدت أوقات الانتظار ساعات، لتصبح أطول وأطول بعد ذلك”.

وابتداء من الغد، يجب على الوافدين، الذين ليسوا مواطنين سويديين أو مقيمين في السويد، تقديم اختبار covid بحد أقصى 48 ساعة، وينطبق شرط الاختبار أيضًا على الأشخاص الذين تم تلقيحهم.

وقالت الشرطة، إن الركاب الذين لا يستوفون شروط الدخول، يجب أن يعودوا من عند نقطة مراقبة الحدود.  

ومنذ 21 كانون الأول (ديسمبر)، وحتى يوم الاثنين، تم ترحيل ما مجموعه 263 أجنبيًا في أحد المراكز الحدودية في Skåne لأنهم لم يكن لديهم جواز سفر covid أو شهادات تطعيم، وفقًا لصحيفة سيدسفنسكان.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى